أخبار فنية

إشراقة أمل مسرحية تضيء على احتياجات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية

إشراقة أمل مسرحية تضيء على احتياجات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية

18 مشاهدة

إشراقة أمل مسرحية تضيء على احتياجات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية

دمشق – سانا

لمى الخليل

 

قدمت فرقة أمل المسرحية التابعة لجمعية جذور المتخصصة بالدعم النفسي والاجتماعي مؤخرا عرضها الأول بعنوان (إشراقة أمل) حيث شارك في العرض الذي أقيم بالتعاون مع فريق مواهب سورية على مسرح المدرج الروماني بحديقة تشرين في دمشق عددا من الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية ممن توجهوا عبر هذا العمل إلى أفراد الشريحة ذاتها.

وبين مخرج العمل محمد الجراح لنشرة سانا الشبابية أن إشراقة أمل هي إشراقة يحاول العرض من خلالها أن يضيء على حياة ومتطلبات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية وما يصادفهم من معاناة يومية لافتا إلى أنه تم اعتماد أسلوب المسرح التفاعلي لتقديم المؤازرة النفسية اللازمة لهذه الشريحة.

الأطفال المشاركون تمكنوا عبر أدوارهم التمثيلية من التعبير عن مكنوناتهم وآمالهم بالعيش بطريقة صحيحة حيث تعددت الأفكار المطروحة فمنهم من رغب بدخول الجامعة ومنهم من أراد أن يكون معلما أو سوى ذلك حيث أوضح الجراح أن الممثلين الأطفال امتلكوا شغف التعلم والتدريب بطريقة ملفتة بالرغم من صغر أعمارهم.

بدورها نوهت المنسقة الإعلامية للجمعية أمينة شرف بأن الهدف من المسرحية هو تنشيط المسرح التفاعلي لما له من قدرة على دمج الأطفال بالمجتمع وتقديم مساحة للتعبير وتنمية المواهب.

وأضافت شرف: إن هذا المشروع كغيره من المشاريع التي تعمل عليها جمعية (جذور) بشكل مستمر هدفه تحقيق الاستدامة والاستمرار وتقديم فرص مناسبة لهؤلاء الأطفال للكشف عن دواخلهم وزرع الأمل في نفوسهم.

يشار إلى أن جمعية جذور تهدف إلى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي ومناهضة العنف ضد المرأة والتدريب المهني والتمكين الاقتصادي للفئات المتضررة من الحرب.