أخبار أدبية

إقرأ كتب الهيئة

إقرأ كتب الهيئة

27 مشاهدة

إقرأ كتب الهيئة

#مجلة _الفنون _المسرحية

المصدر: #إعلام _الهيئة _العربية _للمسرح

{#إقرأ كتب الهيئة}

#برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية

#حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح

كتاب شهر أبريل 2021م

 “لو كنت…!؟ ثلاثة عقود

في تجربة العمل المسرحي للمخرج #فؤاد عوض”

سيرة مسرحية ذاتية كتبها وأعدها: ناجي ظاهر وفؤاد عوض

تستمر الهيئة العربية للمسرح في برمجة حلقات “إقرأ كتب الهيئة” ضمن برنامج عين على المسرح.. الكتاب محور نقاش حلقة شهر أبريل 2021م: “لو كنت…!؟ ثلاثة عقود في تجربة العمل المسرحي للمخرج فؤاد عوض” سيرة مسرحية ذاتية كتبها وأعدها: ناجي ظاهر وفؤاد عوض.

     يتناول كتاب “لو كنت…!؟” سيرة المسرحي الفلسطيني فؤاد عوض، منذ الغواية المسرحية الأولى في أواخر الستينيات بمدينة الناصرة مرورا بمراحل تراكمت فيها التجربة وتطورت وتنقلت في مختلف المدن الفلسطينية وإلى غاية أواخر الألفية الثانية.. الكتاب لا يعتبر سيرة ذاتية فقط للمؤلف، وإنما هو يوثق ويسرد تفاصيل معاصريه من الفنانين الذين شاركوه تجربة الفعل المسرحي على مدار ثلاثة عقود، إنه باب واسع يُشرع أمامنا لندرك أن ثمة روحاً فلسطينية مبدعة كتبت سرديتها وتاريخها رغم أنف الاحتلال…وقد شارك المسرحي فؤاد عوض في كتابة وإعداد هذه السيرة المسرحية الفلسطينية ابن مدينة الناصرة الكاتب القاص والشاعر ناجي ظاهر.

     الكتاب صدر ضمن منشورات الهيئة العربية للمسرح في الشارقة العام 2012م – سلسلة دراسات (13) وسينشر طيلة شهر أبريل 2021م بصيغة PDF على الموقع الإلكتروني للهيئة ضمن الحلقة السابعة من سلسلة “إقرأ كتب الهيئة” وبرنامج عين على المسرح..

     “لو كنت…!؟ ثلاثة عقود في تجربة العمل المسرحي للمخرج فؤاد عوض”، يغطي جانبا مهما من الواقع المسرحي للمجتمع الفلسطيني تحت الاحتلال لينير بقعا مظلمة بالتوثيق لشموع درأت العتمة بالمسرح ولجهود اجترحت التاريخ بجهدها وعزيمتها وكتبته بإبداعها وتجاربها، ليسجل للمسرحيين الفلسطينيين كيف عملوا في ظروف العزل والقهر والإقصاء والإلغاء والطمس ومن أي “خرم إبرة” نفذوا ليصنعوا مسرحهم الذي يعبر عن وطن محتل تحول إلى كيان سياسي إلى مغتصب وهم فيه أغراب. معادلة واقع صعب كان المسرحي الفلسطيني واحداً ممن تصدوا لحلحلتها وحلها..

ولأن رأس المبدع برج نار لا تنطفئ، لا ينهي فؤاد عوض كتابه إلا بسؤال وبقلق: (ومن ثم… لو كنتَ ما أنت عليه الآن… وبعد هذه التجربة في العمل المسرحي والتنقل من وظيفة إلى أخرى ومن دور إلى آخر، ومن حالة إلى أخرى… وما زلت قادرا على العطاء، فماذا تحب أن تكون!؟)

      كتاب شهر أبريل 2021م ضمن سلسلة نقاشاتنا الشهرية على “منصة الهيئة الإلكترونية” هذه المرة مزيج فريد من السيرة والسرد والتوثيق والتأريخ لثلاثة عقود من المسرح، وهو يحتوي على ما لا يقل عن ثلاثمائة صورة توثيقية لمسرحيات ومسرحيين ومخططات لديكورات وملصقات…

     “إقرأ كتب الهيئة” منصة نقاش شهرية يتم عبرها تداول ومناقشة إصدارات الهيئة العربية للمسرح. تحليل وتفكير بعد قراءة الكتب والإطلاع على محتوياتها على الموقع الإلكتروني للهيئة، حيث يجد القراء كتابا كل شهر بصيغة PDF مرفوقا بفيديو لصاحبه يقدم فيه بإيجاز فكرة الكتاب ونظرة شاملة حول مضمونه. لنتوج عملية النشر على الموقع الإلكتروني وتوفير فرص التعليق وطرح الأسئلة من طرف القراء والمتتبعين، ببرمجة حلقة إلكترونية يحضرها معنا المؤلف واثنين من الباحثين أو المسرحيين لتقديم مداخلتيهما حول الكتاب مدار نقاش الحلقة، ثم يُفتح المجال للحاضرين عبر برنامج زوم للمداخلة والمساءلة وإبداء وجهات النظر…

هنا رابط فيديو – تقديم الأستاذ فؤاد عوض للكتاب

ورابط الكتاب بصيغة pdf للقراءة والإطلاع

 إضغط هنا

ملاحظة:

* الكتاب يُقرأ على موقع الهيئة وغير قابل للتحميل.

* التفاعل مع الكتاب المقترح لا يتجاوز مدة الشهر المحدد لمناقشته.