أخبار فنية

اختتام ليالي رمضان المسرحية

اختتام ليالي رمضان المسرحية

24 مشاهدة

اختتام ليالي رمضان المسرحية بعد أن رافقت جمهورها كل ليالي شهر رمضان

مجلة الفنون المسرحية

 

 بشيري حنان

 

أُسدل الفاتح من جوان بالمسرح الجهوي أم البواقي، الستار على مجريات برنامج شهر رمضان الكريم لسنة 2019 تحت مسمى "ليالي رمضان المسرحية" والتي امتدت فترتها من 07 ماي إلى غاية 01جوان 2019، على مستوى العديد من بلديات ودوائر ولاية أم البواقي.

ويعتبر برنامج هذه السنة، أضخم برنامج مسرحي على المستوى الوطني من حيث نقاط التوزيع البرمجي التي أخذت صورة منظمة مست كل جهات للولاية، و من حيث عدد العروض والتي قدرت ب 45 عملا فنيا، تخللتها بعض العروض الموجهة للأطفال، كان الهدف منها إشراك ذات الشريحة الاجتماعية المهمة فرحة السهرات والأجواء الرمضانية، وبعث روح وثقافة المشاهدة الليلية لدى الجمهور الطفل.

وقد افتتح المسرح الجهوي برنامج الرمضاني بعرضين اولها منولوج (أحنا خير) رفقة الفنان والوجه التلفزيوني "مراد صاولي" الذي لقي تفاعل جماهيري غفير من الوهلة الأولى، وبالمقابل تم عرض ألعاب تنشيطية والعاب الخفة وُجهت للأطفال على مستوى مكتبة المطالعة لبلدية بئر الشهداء، للتتوالى العروض على وتيرة منظمة بمعدل عرضين إلى ثلاثة للسهرة الواحدة عبر أماكن متفرقة.

ما ميز هذه التظاهرة هو التنوع في طبيعة العروض المسرحية من كوميديا والوان مان شو، المونلوج والموندرام، والعروض الترفيهية، ومن حيث الجهات المنتجة ، حيث تم استقبال اعمال محترفة وراقية لمسارح جهوية في إطار التبادل المسرحي على غرار المسرح الوطني "محي الدين بشطارزي" الجزائر، والذي صنع روعة فرجوية برائعته (سليمان اللك) مسرح سكيكدة روسيكادا الفن والتي سافرت بالجمهور إلى فسيفساء كوميدية ثنائية رسمها كل من "سيف الدين بوهة ورجاء هواري مجسدين (حقيقة الكذب) ، العرض المسرحي (المينة) والذي يعتبر اولى انتاجات مسرح عاصمة الزيبان بسكرة الموجهة للكبار، من جهة أخرى قدم المسرح الجهوي " عز الدين مجوبي" عنابة العرض المسرحي الكوميدي (مانسلكوش مانسلكوش) بالاضافة الى مسرح الباهية وهران"عبد القادر علولة" التي استحضرت " معروض للهوى " من ريبارتوارها خلال التسعينيات في حلة جديدة ومطورة تتماشى والأوضاع الراهنة، دون إغفال انتاج المسرح الجهوي أم البواقي محل التظاهرة بعرض آخر انتاجاته (تحصيل حاصل) التي حصدت جائزة أحسن "عرض متكامل " بنسختها الأمازيغية " تيمنفلة"، في تصفيات المهرحان الوطني للمسرح الأمازيغي بولاية باتنة دورة السنة الماضية (من 13الى 19ديسمبر 2018).

هذا وتمتع الجمهور بأعمال مسرحية مختلفة لتعاونيات وجمعيات ثقافية من مختلف ولايات الوطن مثل تعاونيات ميلاف العلمة، النهضة المنايلية برج منايل، أنيس الثقافية سطيف، البسمة سكيكدة، تاج الفن باتنة، الخمسينية وهران، أصدقاء الفن الشلف، هيليو قالمة، الرماح الجزائر، المنصة الذهبية بسكرة.....وغيرها، من جهتها ادارة المسرح الجهوي لم تغفل عن الانتاج المحلي والذي مثلته كل من (الأميرة نورزين) لتعاونية مارسيميني للانتاج الثقافي عين البيضاء، (مونودرام الموهوب لتعاونية التحدي، ( الزهر زيرو) لتعاونية الستار، ماكوماداس، وترقية المواهب وغيرها من الفرق الولائية.

وفي ظل استمرار ذات البرنامج لقرابة شهر، تزامن اختتامه مع اليوم العالمي للطفل المصادف للفاتح جوان، وعليه كان ختاما احتفاليا بالمناسبة، وذلك بتقديم العرض المسرحي (عاقبة المؤامرة) لجمعية المركز الثقافي فكرينة بمكتبة المطالعة الضلعة، ومن جهة أخرى ختمت العروض الموجهة للكبار بوصلات فكاهية متفرقة مع الفنان البسكري" طاهر سفير" صاحب الروح الخفيفة واللوحات التمثيلية الهزلية.

وحسب قياس للرأي العام للجمهور إزاء البرنامج الذي سطر له وعرف نجاحا بفضله، فإنه ابدى كل الاعجاب والرضا، وسجل حضورا قوي خلال العروض بصفة متكررة جعلته يصنع بهجة وفرحة اضفت على البرنامج نكهة عائلية رائعة من شأنها ربط اواصر الأخوة و تكوين فسحة ابداعية ترفيهية راقية برقي كل عاشقي أبو الفنون وبهذا نجح المسرح الجهوي في صناعة قاعدة جماهيرية تتميز بالصلابة والمتانة والتطلع الى ماهو أفضل.