أخبار الهيئة العربية للمسرح

افتتاح الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني -2019

افتتاح الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني -2019

55 مشاهدة

افتتاح الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني -2019

 على أمل الوصول إلى أفضل السبل التي تساهم في تنمية وتطوير المسرح في موريتانيا

 

إسماعيل عبد الله: علينا وضع برامج لتأهيل أجيال جديدة من الشباب المسرحي الموريتاني ليكونوا حملة الراية بعد جيل المؤسسين الذين ستيقى مكانتهم وجهودهم وخبرتهم موضع تقدير.

     انطلقت يوم الثلاثاء 15 اكتوبر 2019  الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني التي ستشهد فعالياتها مدينة نواكشوط من 15 إلى 21 أكتوبر 2019 بمشاركة مجموعة من الفرق المسرحية الموريتانية التي تمثل أبرز ولايات الجمهورية.

    وقد ترأس حفل الافتتاح الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور احمد ولد أباه سيد أحمد بالنيابة عن الوزير وأمين عام الهيئة العربية للمسرح الأستاذ اسماعيل عبد الله والقائم بالأعمال بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بموريتانيا الأستاذ حسن محمد الشميلي والأمينين العامين لوزارة التشغيل والشباب ووزارة التربية والتعليم وعمدة مدينة نواذيبو  ومدير إدارة التكوين والتأهيل والمسرح المدرسي بالهيئة الأستاذ غنام غنام ومدير إدارة المهرجانات الحسن النفالي ورئيسة اللجنة العليا للمهرجان الدكتورة خديجة بنت هنون ومدير المهرجان الفنان بابا ولد ميني ومدير مركز الفنون الأدائية بنواكشوط الأستاذ ولد التاقي عبد الحي ومجموعة من المسرحيين الموريتانين والإعلاميين وممثلي الفرق المشاركة.

     وخلال كلمة رئيسة اللجنة العليا للمهرجان رحبت بالحاضرين وعبرت عن سعادتها للوصول إلى هذه اللحظة التي تترجم ما وصل إليه المسرح الموريتاني من خلال الإرادة الصادقة للسلطات العليا للبلاد وبإشراف معالي وزير الثقافة، وتقدمت بالشكر للهيئة العربية للمسرح على ما قدمته وتقدمه للمسرح الموريتاني.

     الفنان بابا ولد ميني مدير الدورة نوه من جانبه بالرعاية والدعم الذي يخصصهما صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي للمسرح الموريتاني ودعا جميع المسرحيين الموريتانيين لاغتنام هذه الفرصة الجميلة التي تتعاون لإنجازها وزارة الثقافة والهيئة العربية للمسرح من أجل مسرح موريتاني واعد.

     أما المدير الفني للمهرجان ومدير المركز العربي للفنون الأدائية بنواكشوط فقد أشاد في كلمته بالجهود التي بذلت ليصبح لموريتانيا مهرجانها ومركز وطني للتدريب والتكوين برعاية ودعم الهيئة العربية للمسرح.

    أما الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الأستاذ اسماعيل عبد الله فقد ذكر بأسباب إحداث هذا المهرجان الذي يندرج ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات وطنية للمسرح في مختلف الدول العربية، حيث كانت موريتانيا و كما هو الحال دوماً في صلب اهتمام الهيئة، فانطلق العمل بالتعاون مع وزارة الثقافة والصناعات التقايدية والعلاقة  مع البرلمان في تنظيم الدورة الأولى سنة 2018، و تم الاتفاق كذلك بناء على توجيهات صاحب السمو على إطلاق المركز العربي للفنون الأدائية سنة 2019،  هذا علاوة على إطلاق الدورة الأولى من مهرجان المسرح المدرسي قبل عشر سنوات، وكانت كلها خطوات للوصول إلى أفضل السبل و آليات العمل التي تساهم في تنمية و تطوير المسرح في موريتانيا، خاصة لناحية التكوين و التأهيل، و هناك عشرات الخبراء العرب المتأهبون و المستعدون لتقديم خبراتهم ومعارفهم للمسرحيين الموريتانيين للخروج معهم و بهم إلى أفق جديد من امتلاك حرفيات العمل المسرحي التي لا بد منها.

    وإثر ذلك أعطى إنطلاقة الدورة السيد الأمين العام للوزارة باسم السيد الوزير مؤكدا على الإرادة الرسمية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية بدعم الثقافة والفنون والسياسة التي تنهجها الحكومة الموريتانية من خلال وزارة الثقافة لإعلاء شأن المسرح.

    وتم بعد ذلك تكريم وزارة الثقافة من قبل الأمين العام للهيئة العربية للمسرح بمنحه أيقونة الدورة الثانية للمهرجان اعترافا بالجهود التي تبذلها الوزارة واللجنة العليا لإنجاح هذا المهرجان. وفي المقابل كرم عمدة مدينة نواديبو الأمين العام للهيئة العربية للمسرح على الجهود القيمة لتطوير المسرح بالوطن العربي عموما وبموريتانيا على الخصوص. كما كانت المناسبة مواتية لتكريم الفنان التقي عبد الحي من قبل وزارة الثقافة الموريتانية لقاء الخدمات التي أسداها في المجال المسرحي.

    كما تم تقديم أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الأستاذ البغدادي عون من تونس رئيسا والأستاذ جمال القرمي من الجزائر والأساتذة محمد فال عبد الرحمان وفاطمة منت عبد الوهاب وعبد العزيز وان من موريتانيا.    وبعد تقديم فقرات فنية لمجموعة من الفنانات والفنانين الموريتانيين المرموقين كان موعد الحضور مع العرض الأول من عروض المهرجان “كاستينغ” لفرقة الشروق المسرحية وهو من تأليف الشيخ نوح وعالي ديدة ومن إخراج وسينوغرافيا عالي ديدة ومن تشخيص عبد الرحمن، خديجة تيرن، شيخاني محمد، خديجة بلال وعالي ديدة.

    والمسرحية كما جاء في تقديمها بدليل المهرجان تسبر أغوار شخصيات مهمومة بالأرق اليومي وغائصة في طين المكابدات المعرفية والفلسفية في طريقها نحو أقصى طموحات الموجودات وذلك من خلال التسلل إلى أبعد خبايا الوعي ونقاط اللاوعي من أجل اكتشاف ما يختفي خلف سجف الصمت العامر بالكلام.

إنها حوارات تتوسل بالمناجاة سبيلا إلى التعبير عن خلجات أرواح تتشظى ونفوس تعتمل بصراعاتها العميقة وأسئلتها الوجودية الكبرى في إطار بحثها عن الذات والمعنى.

 (المصدر: إعلام الهيئة العربية للمسرح)