أخبار فنية

اقتراحات وانشغالات مطروحة ومشاريع في الأفق بسيدي بلعباس

اقتراحات وانشغالات مطروحة ومشاريع في الأفق بسيدي بلعباس

101 مشاهدة

#إثــراء للمخطط الوطني للشباب 2020-2024

اقتراحات وانشغالات مطروحة ومشاريع في الأفق بسيدي بلعباس

 

بقـلـم : #عباسية _مدوني _سيدي _بلعباس _الـجزائـر

   تحقيقا للتواصل وانصهار الأفكار ، وتثمينا للغة الحوار والتواصل ما بين جموع الشباب الطاقة الخام بالجزائر ، وبعد تنصيب اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بإعداد المخطط الوطني للشباب 2020-2024 تأثيثا لمشروع شبانيّ واعد يسعى إلى تحديد أطر سياسة موحّدة للشباب يتمّ من خلالها طرح الانشغالات وتبادل الأفكار والآراء ، تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة وبالتنسيق مع جميع قطاعات الشباب والرياضة الموزعة عبر التراب الوطني .

  تمّ اليوم الإثنين 12 أكتوبر 2020 وتحت إشراف مديرية الشباب والرياضة ، على مستوى دار الشباب بحاسي زهانة ، إنعقاد لقاء تفاعلي في ظل المخطط الوطني للشباب 2020 -2024 أداره كل من رئيس مصلحة نشاطات الشباب لولاية سيدي بلعباس ، مدير المركب الجواري سيدي الجيلالي ورئيس مكتب الحركة الجمعوية ورئيس مصلحة الشباب والحركة الجمعوية بديوان مؤسسات الشباب ، وقد حضره لفيف من الشباب من مختلف المشارب والمستويات من رؤساء جمعيات ، طلبة جامعيين في اختصاصات الحقوق والنقد المسرحي والطب ، بالإضافة إلى شباب مهتمّ بحقل الفن والثقافة وأخصائيين نفسانيين .

جميع هؤلاء الشباب قدّموا اقتراحات وطرحوا إنشغالات ورفعوا مطالب بأسلوب حضاريّ ينمّ عن مستوى من الوعي والثقافة والفهم ، أساسه الحوار الفاعل وفنيات التشاور والطرح الخلاّق للمشاريع الواعدة التي من شأنها في القريب العاجل أن تخدم حركة الشباب وتدعم طموحاتهم ضمن إطار تنمويّ هادف على المدى القريب والبعيد ، حيث أن المبتغى ربط أواصر الصلة ما بين الخامات الشبانية وما بين مؤسسات الدولة تعزيزا لروح المواطنة وقيمة الشباب وفعاليتهم في الحراك الثقافي ، الفني ، الاقتصادي  ، الاجتماعي والمجال التطوعي كل حسب مستواه وطاقته ومكامن موهبته وحنكته في مجاله مع التأكيد على ضرورة الإستثمار في الحقل التكنولوجي والرقمنة ، مع العمل الجادّ نحو تجسيد مشاريع هادفة يكون منطلقها التأطير والتكوين وتفعيل لغة التواصل والحوار الهادف .

     ومن خلال التفاعل الإيجابي ما بين الشباب في اللقاء تمّ تحقيق عديد المزايا كأول خطوة ، لعلّ أهمها التمكن من خلق آليات تواصل فاعل فيما بينهم ، لتصبّ الانشغالات في ذات المحاور وفي مصافّ التطلعات والآفاق التي يطمح إليها كل شاب من خلال فسح قنوات الحوار الحرّ والإيجابي  وطرح الطموحات الشرعية ، هذا باعتبار المخطط الوطني للشباب 2020-2024 له استراتيجية هامّة تكمن في إعادة كسب الثقة ما بين الشباب ومؤسسات الدولة بكلّ إطاراتها التي لابدّ أن تكون يدا ممتدّة لكلّ شاب حامل لمشروع واعد وفكر ناضج ، مع تحقيق الالتزام بالقضايا الشرعية وفي مقدمتها الوطن والمواطنة ، ناهيك عن مرافقة الشباب في مشاريعهم وتبنّي أفكارهم التمنوية لتكون حيّز التنفيذ .