شعر

الأديبة الشاعرة  ريما بسام نزيهة تكتب القصيدة     بعنوان خطيئة

الأديبة الشاعرة ريما بسام نزيهة تكتب القصيدة بعنوان خطيئة

114 مشاهدة

 الأديبة الشاعرة  ريما بسام نزيهة تكتب القصيدة ...

بعنوان خطيئة

 

من مجموعتها  قيامة الأقلام ....

 

في بيادر العمر غيمة أم ظلال؟!

في اقتراف المدى في انتظار

 نجاتُها حشرجاتُ التلال

 أشرقت في مدارها الروح ..

فيلون الأفق ويستصرخ النخوة ..

يتلو ما كان لا يتلوه

يتأوه فيتألم الزبد البحري على

مناقير النوارس الشاطئية ..

زمانٌ تولى وما كان لي أن أقوم

ولا أن يفيض الهيام ..

فنحن نصنع شرقنا من جدائل

مشتهاة من قبلة لا تُقترف

من قبلةٍ تموت ولا تُقترف ..

لا تنوحي .. كم كان أحلى لو مددت

يديك نحوي ..

لو بقينا مثل شتات الغيم

نهم الطريق وعناكب الوهن

المؤرق

نتقاسم قبلتنا مثلما نتقاسم رغيفنا ..

في جوعٍ في جوع ..

نحتسي الأيام من كثرة الألوان ..

أناشد الفردوس من أقاصي عينيه

وأشغل من عبق أهدابه سنابل ..

علَت لترتاح قليلاً على ضفائر

الشمس وتنظر ..

أتربعك أيها الوجد الآن ..

وأشتاق فيك لنفسي ..

أبتاع نصفي هنا وبضعي هناك ..

ولا أدري بأي رمق انطلق وأرسي ..

مذ الحين لن تشتاقني الأرض

لن يشتاقني الهواء ولا الدواء ..

فللعيون نسهر وللنهود نسكر ..

ومن إبط الجدائل نصنع ليلاً

شرقياً .. يترنح بما لا يعي .. بما لا نكبر.

هنا الحياء بعد الموت ..

يزرعنا فريسة

تركض نحوك باستماتة ..

تغازل بهاء سماءك وتعبث بنفسك

حتى رمق السماء ..

هنا طيفك والنجوم المهزومة منكسات ..

والريح العاتية مأجوجة ..

وسمو الأفق بات قريباً ..

مترعون بالخطايا الوشيكات

بالصباح المنفلت في أزقة الاجساد

في بيادر العمر غيمةٌ أم ظلال ؟!

في اقتراف المدى في انتظار ....