شعر

الشاعر الجميل أنس الحجّار والقصيدة

الشاعر الجميل أنس الحجّار والقصيدة

35 مشاهدة

الشاعر الجميل أنس الحجّار والقصيدة

#أبي في الرؤيا

-----

إليكَ أبي شِعْراً تَشُبُّ حَرَائقُهْ

بِبِحْرٍ طَويلٍ كُلُّ شَطْرٍ يُلاحِقُهْ

*

على بابِ حُلْمي قدْ وَقَفْتُ بِلَيْلَةٍ

وبابُكَ مِنْ وَهْمٍ وشَوْقِيَ طَارِقُهْ

*

لَعَلَّكَ تأتي في المَنامِ كَلَمْحَةٍ

وكمْ بَشَّرَتْ بالغَيْثِ دَوماً صَواعِقُهْ

*

أبي إنَّ لَيْلي والنَّهارَ وأحرفي

تَبُوحُ بِشَوْقٍ نَبْضُ شِعْرِيَ نَاطِقُهْ

*

على شُرْفَةِ الذِّكْرى أدَنْدِنُ لَوْعَتي

كَلَحْنٍ .. بَكى في عَتْمَةِ اللّيلِ عَاشِقُهْ

*

بِلا أمَلٍ والشَّيبُ ضَمّخَ مِفْرَقي

ولاحَتْ مِنَ المَوْتِ الأكيدِ بَوَارِقُهْ

*

أنا الأسْمَرُ المَكْروهُ مِنْ جَدّتي وَكَمْ

رأيتُ سماري عندَ جَدّي يُضَايِقُهْ

*

فَقُلْ لَهُما إنّي بِسُمْرَةِ أحرُفي

يُقالُ بأنّي رُوْحُ شِعْرٍ وخَافِقُهْ

*

تَغَيَّبَ حَظّي يا أبي عَنْ دَقائقي

فَحَظِّيَ مَسْروقٌ وقدْ مَاتَ سَارِقُهْ

*

غَرُبْتَ كَشَمْسٍ عَنْ تَفَاصيلِ عَتْمَتي

وبَعْدَك يَوْميْ قدَ جَفَتْهُ مَشَارِقُهْ

*

وأمْعَنْتُ في ذِكراكَ والعُمْرُ وَاقِفٌ

فَحُبُّكَ سِنٌّ ما فَتِئتُ أراهِقُهْ

*

تَرَكْتَ ذِئاباً بَعْدَ مَوْتِكَ يا أبي

تَنَاهَشُني والبَأسُ أثقِلَ عاتِقُهْ

*

وها قَدْ أتى في الحُلْمِ يَمْسَحُ دَمْعَتي

يُخَالِفُ يأسيْ في الحَياةِ .. أوافِقُهْ

*

يُـقَـبِّلُني فوقَ الـجَبينِ ... أُعـانِقُهْ

وتُـنْـبـيْ سَـريـعـاً بـالـفِراقِ دَقـائـقُهْ

*

وكَـْـيـفَ أداريْ والـحَـنـيـنُ يَــؤزُّنــي

وَهَلْ بَعْدَ صَحويْ مِنْ رُقادي أفارِقُهْ؟

*

يُـحَـمِّـلُـني خَــلــفَ الــبُـكـاءِ وَصِــيَّـةً

تُــضَــمِّـخُـهـا مِنْ عِــطْــرِ وِدٍّ زَنــابِــقُــهْ

*

بُـنَـيَّ ... ترَفَّعْ إنْ يَـخُنْكَ مُـصاحِبٌ

وَدَعْ عَـنكَ إنْ يَـغْدُرْ وحَسْبُكَ خالِقُهْ

-----------

#الشاعر_أنس _الحجّار