أخبار فنية

الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بعين تموشنت مستاري فريال تفتك المرتبة الثالثة

الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بعين تموشنت مستاري فريال تفتك المرتبة الثالثة

80 مشاهدة

الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بعين تموشنت

مستاري فريال تفتك المرتبة الثالثة

 

بـقـلـم : #عباسية _مـدوني _سـيدي بلعبـاس_الـجزائـر

   تشجيعا للإبداع وتثمينا لقدرات الشباب الجزائري في حقل الصورة الفوتوغرافية ، وحرصا على مدّ جسور التواصل ما بين الشباب وتحقيقا للاحتكاك فيما بينهم فنيا وثقافيا وتقنيا ، مع اكتساب مهارات التبادل المعرفي .

  عكفت دار الثقافة بعين تموشنت على تنظيم فعاليات الطبعة الثالثة للصورة الفوتوغرافية خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 19 فبراير 2021 ، تحت شعار  "  #الصورة في زمن الكورونا " .

  الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية في طبعة ثالثة شهد مشاركة واسعة لعديد الشباب ممّن يمتلكون شغف التصوير ، وكانت الفرصة هامّة ولا تعوّض في حقل تبادل الخبرات ، وتوطيد العلاقات فنيا وإبداعيا ، مع التعرف على إبداع كل شاب وشابة ممّن جمعتهم المشاركة ضمن الصالون ، ناهيك عن اكتساب المعارف والمهارات من خلال البرنامج المسطر والذي شمل خرجات سياحية للتعريف بما تكتنزه ولاية عين تموشنت من موارد ومناطق سياحية ، كما أنها نافذة على الإبداع من خلال التقاط الصور واختيار الزوايا وتبادل المعارف .

   هذا ، والطبعة الثالثة من صالون الصورة الفوتوغرافية وكأي صالون اعتمد على سلسلة من الشروط لعل أهمها الحجم والألوان والموضوع والعدسة المستعملة في كل صورة ، مع عديد الشروط التي من شأنها أن تكون مقياسا للحكم على جمالية وحرفية أية صورة وأبعادها .

    كما  عرف الصالون تتويج أصحاب المراتب الثلاثة الأولى وكان من بينهم الآنسة  " مستاري فريال " ابنة ولاية سيدي بلعباس والتي شرّفت الولاية أولا من خلال مشاركتها وثانيا من خلال تتويجها بالمرتبة الثالثة ، هي التي شاركت بأكثر من صورة بتيمات مختلفة في لبّ شعار الصالون الوطني الثالث للصورة الفوتوغرافية ، وهذا التتويج  ينضاف إلى رصيدها وشغفها بالصورة ، ناهيك على أن هذا التتويج سيظل حافزا لها للإبداع والتمرس أكثر ، مع العمل على المشاركة بكثافة والاحتكاك الذي من شأنه أن يكسب من خلاله المصور عديد التجارب والخبرات .

      والأهم في كل هذا التتويج ، إعادة النظر في الطاقات الشبابية والمواهب والكفاءات التي تمتلكها المدينة ، و" مستاري فريال " واحدة من قائمة طويلة ، علّ وعسى يتمّ الالتفاف حولهم والنظر في طموحاتهم مع العمل على توفير الإمكانيات والشروط للإبداع والتميز على المدى القريب والبعيد .

تبقى ، كل الجهود مباركة ، وكل المساعي نبيلة نحو التميز والتفرّد وهذا من خلال محطة الصالون الوطني الثالث للصورة الفوتوغرافية الذي يعدّ متنفّسا للمبدعين والموهوبين ، ونافذة مفتوحة على تشجيع وتثمين الإبداع .