حوار مع مبدع

الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض الاجتماعي

الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض الاجتماعي

51 مشاهدة

حكايتي ... الدكتور #أحمد _شرجي

الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض الاجتماعي

#جريدة المدى : #ماس _القيسي  

متابعة #مجلة سفن ارت

يشعر وكأنه متعبد صوفي، يحمل فانوسه وهو يعتلي خشبة المسرح لتبدأ رحلة سفره داخل الحدود مجسدا أدوار لها الأثر في الوعي المعرفي الإنساني وباحثا عن مغامرات الهواة ليصفق لهم وهم في بدايات الطريق. المخرج والممثل المسرحي #أحمد _شرجي حل ضيفا على (المدى) ليحدثنا عن حكايته مع فن المسرح.

1. كيف بدأت حكايتك؟

بدأت عندما كنتت طفلا بتقليد ضيوف البيت، ومحاولة إثارة انتباه الآخرين من خلال القيام بأفعال غير متوقعة.

2. من هو ملهمك؟

انسانيا والدي رحمه الله وفنيا الكبير بدري حسون فريد.

3. متى ولد اول عمل لك على منصة المسرح؟

في متوسطة المارد العربي وكان ام ليلى العامرية في مسرحية مجنون ليلى.

4. كيف دربتك الحياة؟

التأكيد على الجانب الأخلاقي والمحبة كونهما الأثر لكل انسان وما عداهما لا يعول عليه.

5. دور المطبات في نجاحك؟

دربت نفسي بان كل فشل هو أول محاولات النجاح، لهذا لم ولن اتوقف عند اي مطب.

6. ما الفرق بين الهواية والموهبة؟

الموهبة زرع الله في الانسان، والهواية زرع العاطفة الإنسانية.

7. هل التمثيل المسرحي احتراف ام موهبة؟

كلاهما يكمل الآخر بلا موهبة لا يمكن أن تكون محترفا ولكن التمثيل الان لا يخضع لهذه الثنائية بسبب الاستسهال في كل شيء، الممثل المسرحي مشروع احتراق يومي داخل البروفة ويوم العرض.

8. اول مسرحية شاركت بها؟

مسرحية للأطفال فوفي وفافي اخراج المعلم الكبير عبد الله جواد بمشاركة الدكتور كريم خنجر وكانوا بداية دخولي المعهد.

9. عمل ترك بروحك أثرا؟

بعيدا بانتظار الضوء، كونها اول عمل إخراجي وممثل ايضا ومونودراما، مسرحية أسواق واشواق وكان أول عملي بالفرقة القومية للتمثيل، وكنت ما زلت طالبا في الكلية.

10. مشهد عالق في ذهنك لم تعبر عنه مسرحيا؟

وفاة والدي ولم أره بسبب الغربة، ورحيل والدتي بين يدي.

11. كيف تصف الطريق بين اول وآخر عمل؟

هي مراحل تشكل الوعي على كافة الأصعدة ورسوخ دور المسرح كفعل تنويري داخل المجتمع.

12. يقال خير جليس في الزمان كتاب ماذا تقول انت؟

أجد الورقة والقلم أكثر مناسبة للعزلة.

13. من تذهلك اعماله؟

ليس هناك ما يذهل، لكني أصفق عاليا لمغامرات الشباب.

14. كيف تعرف الفنان المسرحي؟

جزء مهم من مشروع النهوض الاجتماعي، وصاحب دور تنويري أكثر تأثيرا من المفكر أحيانا.

15. هل ندمت يوما على عمل، ما هو، ولماذا؟

اختار ادواري بعناية شديدة حتى لا اقول يوما باني ندمت على دور مثلته في المسرح أو السينما أو التلفزيون.

16. ما هو دور المسرح في الوعي الانساني؟

المسرح فعل اجتماعي تنويري، يؤثر في الذائقة والوعي الجمعي ومثير تفكيري لإثارة الأسئلة ويقلق نوم المتلقي عند انتهاء العرض، هكذا أرى دور المسرح.

17. هل اعمالك تمتلك جواز سفر؟

تبحث عن جواز سفر داخلي لأنه مشروعها الحقيقي.

18. هل تجد لطريقك نهاية؟

سأعلن موتي لو وجدت نهايته، لهذا امتداده طويل رغم عتمته لكني احمل فانوسي معي.

20. لو لم تكن مسرحيا ماذا ستكون؟

اراد لي ابي ان اكون ضابطا، لكني اخترت المسرح، أشعر برهبة الصوفي كلما وقفت على خشبته.