أخبار فنية

الفنان علي عليان مدير مهرجان المسرح الحر الدولي

الفنان علي عليان مدير مهرجان المسرح الحر الدولي

242 مشاهدة

الفنان علي عليان مدير مهرجان المسرح الحر الدولي

المسرح الحر كسر حكر المهرجانات المحلية على استقطاب العروض العربية مقدما حراكاً مسرحيّاً عالميا

في تصريح خاص له لموقع "المصرح نيوز"

 صفاء البيلي  

المسرح نيوز ـ القاهرة|مسابقات ومهرجانات

علي عليان *

(فنان أردني ومدير مهرجان المسرح الحر الدولي)

 

وفي كل عام تقيم فرقة المسرح الحر مهرجاناً دولياً سنوياً يحضر فيه عشاق الحركة المسرحية من جميع أنحاء العالم وخاصة العروض العالمية التي تقدم نوعاً مختلفاً من الاعمال الفنية على الخشبات الأردنية.

يقول الفنان والمخرج الأردني علي عليان “ان المسرح الحر كسر حكر المهرجانات المحلية على استقطاب العروض العربية ليقدم حراكاً مسرحياً عالميا جيداً مقارنة بالدعم البسيط الذي تقدمه الجهات الرسمية والقطاع الخاص.

وأحدث حراكاً وتفاعلاً بين المسرحيين العرب وأقرانهم في أوروبا وأمريكا اللاتينية وغيرها والتي تقدم عروضا مسرحية بسوية عالية مستفيدا من تجارب القاهرة التجريبي وأيام قرطاج المسرحية بل وأصبحت المهرجانات الدولية الثلاثة تتقاطع في تبادل العروض العالمية المتميزة عبر تنسيق متبادل بين إداراتها ومثال على ذلك التنسيق العرض السويسري ” تحيا الحياة ” الذي كان لنا شرف استضافته في دورة المسرح الحر الاخيرة لينتقل بعدها للمشاركة في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي ومن ثم انتقل الى أيام قرطاج المسرحية .

وهناك ايضا عروض قادمة للمسرح الحر في دورته القادمة وسبق لها أن شاركت في قرطاج والقاهرة وهذا مؤثر إيجابي على التنسيق بين الإدارات بحثا عن الجودة الفنية. ويضيف عليان ان تقديم جودة العمل المسرحي كمعيار لاختيار العروض المسرحية والذي يعود صداه وتأثيره جماليا ومضمونا على المشاهد الأردني لتحقيق معادلة إقامة المهرجان والوصول لمخرجات إيجابية.

ويضيف عليان على ما يتم ملاحظته في الفترة الأخيرة من هجوم قاس على المهرجانات، إن الهجوم نابع من فقدان الشيء وعدم الايمان بالآخر وتقزيم الفعل الفني حسب مقاييس ضيقة جدا بل من أجل الحصول على دعوة هنا ودعوة هناك وربما سنصل يوما ما بأن تكون المهرجانات الدولية بلا عروض عربية حتى تُصوّب الأخلاق والمبادئ وتصوب أدمغة المتربصين والمتمصلحين والشتامين للفعل الإبداعي لأنهم لا يملكون أية مبادرة سوى نظرية الهدم .