دراسات أدبية

القاصة زينب لوت تلفظ زفرات اجتماعية في فاكهة الصمت تنضج  بحمم واقعية

القاصة زينب لوت تلفظ زفرات اجتماعية في فاكهة الصمت تنضج بحمم واقعية

68 مشاهدة

القاصة زينب لوت تلفظ زفرات اجتماعية في فاكهة الصمت تنضج  بحمم واقعية ....

القاصة #زينب لوت تلفظ زفرات اجتماعية في “#فاكهة الصمت …تنضج “بحمم واقعية

بقلم :#غزلان _السعيدي

#رابط المصدر:

http://www.zahratachark.com/2017/09/18/%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%b5%d8%a9-%d8%b2%d9%8a%d9%86%d8%a8-%d9%84%d9%88%d8%aa-%d8%aa%d9%84%d9%81%d8%b8-%d8%b2%d9%81%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a/

من حمم الواقع لفظت المرارة شظاياها، ومن وهج المعاناة  وأدت الأحلام فرسانها، وبين الإدانة وفضح دهاليز اجتماعية، طرزت الناقدة والقاصة "زينب لوت "مجموعتها القصصية "التي وسمتها:(فاكهة الصمت …تنضج ) الصادرة – عن  دار الفراهيدي للنشر والتوزيع – العراق - مسربلة إياها بمرايا واقعية، فبأسلوب أنيق اللغة وسرد بهي الحلة،عذب البغية، إنصهرت الكاتبة  مع واقعها انصهارا من خلال تأثيثها لجنينة قصصية أزهرت بين جنباتها 7 قصص: جب القاع - الفراشات الحمراء -حافة النسيان – فاكهة الصمت - سيدة القطط - أمواج الموت - الحفريات.

وعن أول باكورة قصصية لها ،تقول "زينب لوت " :"فاكهة الصمت …تنضج" عبارة عن لوحات معبرة عن ألوان حياتية،  تشمل عينة حية لمحكي متنوع  من الواقع بطريقة  مختصرة للأحداث، ناقلة ومتنقلة في حياة الإنسان، تفتش عن القضايا العميقة في شعوره، و لامست المواضيع بطريقة درامية لأكسبها الأثر الحزين و الدافق في عاطفة القارئ.

وعن تيمات الجنس الأدبي تضيف " لوت"، كتبت عن حياة الطالبات بتفاصيل دقيقة في الحي الجامعي و تضحية الآباء من أجل الأبناء، وعن علة الزهايمر وما تنتجه الذاكرة من مشاهد مؤثرة، وسفر صيادين في البحر وغدر غياهب المحيط، وصور مواطنين يقطنون سكنا تحت عمارات بحفر شبه خنادق عساهم يحصلون على سكن.

وبين رمزية الدال والمدلول بعنوان أول غيثها القصصي، توضح الناقدة الجزائرية زينب لوت"ل" زهرة الشرق "؛أن  نتاجها الأدبي "فاكهة الصمت …تنضج " هو تمازج روحي بين المادي و المحسوس ،وبخوالج الإنسان يستكين حديث يغلفه صمت عليل ينتظر الزمن المناسب للبوح، و الكاتب هو ذلك الذي يبوح و يترنم بما يخالج الإنسان في واقعه، وبهذا يكون النضج كتابة تعكس الواقع بخيال الفنان ورؤيته.

من قطائفها القصصية انتقينا " فاكهة الصمت …تنضج"

… تغادرين دون أن تتركي شيئا للوداع … تتلفين أعصابي .. وتعلقين جريمتك وكأنك فراشة بريئة أو زهرة منهكة .. لكن كلاهما بحاجة إلى الآخر … مبهمة أنت  لوداع غريب .. ورحيل إلى  مكان  تندثر فيه أقدامي كلما حاولت العثور على نفسي فيك …. وفيك يضيع قرار … وتحترق سجائري حين اجتر ذكراك في أنفاسي … تبا لك  .. أين أنت ؟؟؟؟

تركتني أحفر في الضياع إقامتي… وأفرغ من حاوية حضوري غيابك …

" عمار " يا ولدي ماذا تكتب في هذا الدفتر الذي لا يفارقك ؟؟؟

خالتي "محجوبة " قليل من الصمت اكتبه كي لا ألقي المراثي على بابكو أصابع حسرتي …

لم افهم لكن سمِعتك تسعل بقوة البارحة أردت إحضار مشروب ساخن… ثم تراجعت .. كي لا أزعجك ..

لا أنام باكرا … أنت تعلمين أنني أقرأ بعض الكتب.. والسعال يرافق وحدتي صوت فيه أنين واحتضار … لكنه يرافقني .. ويصاحب شيئا من القاع الذي نسكب فيه وحدتنا …

يا ولدي لا اعرف لماذا لا تترك هذا المكان، فهو لمثلنا من لا يعرفون العيش في الطابق الأول نحن حفريات تحت الأرض لا يسمع صوتنا إلا حين نصعد إلى الخارج .. ويكشفنا النور ..

أحتاج إلى ظلمتكم …. لأنها المساحة الوحيدة التي تجعلني أمشي خلف النور دون خوف … حين فقدتها رحلت انطوت حياتي كغطاء شتوي أخفى عواصفه وتحشرج عواء الريح، وفقد تنفس النور …

هناك حروف لا تفهم إلا بالحركة … وحركة لا تنطق إلا بصوت … وصوت لا يسمع إلا بعدما ينتهي مجال الصمت .. ويبدأ الحديث

نسكن … نحتوي … نتقاسم الوحدة كخنجر يمكنه اختراق مسافة انقطاع بين الحياة ولا حياة ..، لكن الحياة تشترك في حدود ما نرى .. وفي سفرنا اللامتناهي في الأحلام .. والتوقعات … وانهمار الزمن على كاهل الإنسان يحدق كشاهد عيان على الذاكرة.

يحضر بيننا دائما…. سفر دائم …. وخيانة تدوم أكثر من السفر … يمكن أن نكون أحد أطراف هذه الخيانة لكن … لسنا أكثر من أشخاص خاننا الحلم في بحة صباح باكر مجهضا نفسه بين ما نريد وما لا نريد …

سنترك كل شيء ونتسلق أول قشة حين يحدث ما لا نتوقع حدوثه .. مع أنه حدث وانتهى ولن يحدث غيره ..

في الصباح الباكر من يوم 2010  يحضر حشد من البلدية وكأن رئيسها يخطو بقامته المخفوقة ببعض هيبة " دون خوان" ،  ينزل من السيارة السوداء، يتفقد حالة البيوت فتنطق " محجوبة "

هل أحسستم بوجودنا اليوم فقط ..؟

نحن لا نحمل عصا سحرية نحل بها مشاكل كل العالم … تمنحنا الدولة سلطة في حدود المعقول، نستطيع حل ما نتأكد من حله حتى أنا أسكن داخل عمارة في الطابق الخامس ولدي ابن مصاب بالسكري، ويداوم على أخذ " الأنسولين " فالوجوه لا تحمل همومها لكن الهموم تلبس الوجوه الضعيفة …

ننام مع الصراصير …حتى الصراصير صارت آدمية

يخرج "جيلالي" لن أخرج حتى تمنحونا شقة بأربع غرف، حسب عدد أبنائي مع أن زوجتي حبلى أيضا بطفل قادم

وأنا خمس غرف لدي ابن تزوج صيفاً ورزق بتوأم

أكاد لا أصدق نحن نترصد أموركم ونرى درجة احتياجاتكم.

غروب الشمس رافق عمل البلدية….. فيتوجه رئيسها نحو السكان الملتفين حوله يشكون أمورهم وكأن فوهة الغضب تتدفق خارج هوتها …

"حميد " يصافح رئيس البلدية كنا نعتقد أنكم تهمشون من مثلنا لكن يبدو لكم وفاء للوطن .. ولا تزال أرضنا تلد رجالا

يا أخي نحن لن نتخلى عنكم وما نحمله هم كبير، والضمير الذي تنامون به على خبز وماء ينهكني حين ابتلع شريحة لحم ..

لا نحن نتناول اللحم والسمك … نوفر دخلا لهذا لكن برتبة أقل…

سعدت بوجودك ماذا ستفعلون بعد هذا ؟

سنقدم مشروعا لسكنات لكم … ستكون مرضية للجميع ..

أعتقد أنكم دولة تحترم الإنسان …. وتقدر مكانته …

الأرض للجميع للفقير والغني والعائل ..

لا والله يا أبنائي لن تخرجوا من هنا إلا بعشاء معنا تفضلوا ليس فاخرا لكن مصنوع بأيدي الفقراء

كلنا فقراء لشيء ما في الحياة خالتي "محجوبة "

يتراجع الناس إلى بيوتهم فرحين … يخبو الأمل بين قسمات وجوههم وتتطاير الفرحة بمحقق الغد لكن منزل "جيلالي " الذي لم يتحمل الحلم … ولا سبات الليل في جسد أبنائه لتسقط جدرانه فوقهم قبل ولادة طفله … وقبل حصوله على شقة بأربع غرف … في السنوات القادمة أين وزعت السكنات على من تبقى مكبلا بالحياة.

حتى يعود قلمي إلى السطر الأول وقد تعبت السيجارة من أصابعي …

حين ننظر إلى الأشياء نعتقد أنها توحي لنا بفكرة، ولما نتوخى الحذر منها فإنها تراودنا تكدس فينا السؤال تنهمر بالمرارة والجبن، وتشهق فينا الموت والأمل الأخرس، يشتق النسيم المتأجج وينخر في الرماد وطنا مزيفا من الأحلام ..

عد من حيث شئت أيها الكابوس ..

لن يكون لوطني سوى ربيع وسنشرب من العطر الكؤوس … سنعاود للأرض وفاءنا سنموت وفاءا وسنموت بالوفاء دعي الكاذبين يشربون نخب موتنا ستعلق كل الأشياء الجميلة التي نمارسها في خفاء بين أيدي الأحلام التي تقرع وجودنا وتهز قامتنا …

يذكر أن "زينب لوت" تشغل منصب أستاذة جامعية بالمدرسة العليا للأساتذة بمستغانم (الجزائر)،حاصلة على دكتوراه تخصص نقد حديث و معاصر، لها مؤلفات عدة:

     رواية حصار المرايا، دار الكتاب

كتاب نقدي : حواس اللغة تعريب النص وتوليف عروبته .

كتاب نقدي : شعرية الانفتاح، قراءة فلسفية في لزوميات المعري .

كتاب الملتقى العربي للرواية العربية ( تأليف مشترك ) الكتابة الروائية والمنجز التخيلي ، المغرب  2017.

مجموعة قصصية : " فاكهة الصمت…. تنضج "

شاركت بملتقيات وطنية ومغاربية  ودولية نذكر منها :

ملتقى وطني : البحث العلمي آفاقه بمداخلة : ''الجنوح العلمي و البحث المبهم '' جامعة جيلالي اليابس كلية  اللغات و الآداب و الفنون ، مدينة بلعباس المنعقد 16 ديسمبر 2017

ملتقى وطني :البلاغة وتحليل الخطاب ، بمداخلة '' البلاغة الوظيفية والشاعرية '' جامعة جيلالي اليابس كلية اللغات و الآداب و الفنون ، مدينة بلعباس،  يومي 08و09 ديسمبر 2015 

ملتقى دولي :الامير عبد القادر متصوفا وشاعرا و أديبا بمداخلة :'' أقاليم الروح في التصوف الابداعي و الإبداع الصوفي عند الأمير عبد القادر ''مدينة وهران 04و05 ماي 2015

ملتقى وطني : الصورة الفنية في شعر محمود درويش بمداخلة : '' انفتاح الصورة في شعر محود درويش '' يومي 10 و 11 نوفمبر 2014م ، مدينة مستغانم

شهادة تنظيم يوم دراسي : المدرسة العليا للأساتذة شهر ديسمبر :التكوين وأفاق المتكون في الجزائر المنعقد يوم 14 ديسمبر2016

شهادة تنسيق يوم دراسي : المدرسة العليا للأساتذة شهر ديسمبر :التكوين وأفاق المتكون في الجزائر المنعقد يوم 14 ديسمبر 2017

يوم دراسي : القراءة المشهدية في الفكر النقدي لدكتور "مونسي حبيب "في منجزه المشهد السردي في القرآن الكريم "قراءة في قصة سيدنا يوسف " كلية اللغات و الآداب و الفنون بمدينة سيدي بلعباس 1 فيفري 2017

ملتقى وطني : هندسة الكتابة الجديدة "بمداخلة :" جمالية الكتابة الشعرية بين الحضور و الغياب في تشكيل الخطاب "كلية اللغات و الآداب و الفنون بمدينة سيدي بعباس 2017

ملتقى وطني ، اللغة العربية وتحديات العصر ، بمداخلة موسومة : تراجع طرائق تدريس اللغة العربية ، مخبر تجديد في تعليمية اللغة العربية "مخبر تجديد البحث في تعليمية اللغة العربية في المنظومة التربوية الجزائرية " جامعة جيلالي اليابس كلية اللغة و اللغات و الفنون .يوم 07 مارس 2017

ملتقى وطني ( المعجم المدرسي مادته ومنهجه ) بمداخلة موسومة : الطباعة و الاخراج البصري في المعجم المدرسي يوم 19 و 20 أبريل 2017

شهادة تنظيم ( المعجم المدرسي مادته ومنهجه ) بمداخلة موسومة : الطباعة و الاخراج البصري في المعجم المدرسي يوم 19 و20 أبريل 2017

ملتقى دولي فعاليات الملتقى العربي الأدبي في دورته الثالثة بوجدة بمداخلة : الكتابة الروائية والمنجز التخيلي  بوجدة ، المغرب ، من 4إلى 7 ماي 2017  .