أخبار الهيئة العربية للمسرح

المجنون عرض مسرحي إماراتي يحلم بجائزة في القاهرة

المجنون عرض مسرحي إماراتي يحلم بجائزة في القاهرة

117 مشاهدة

المجنون عرض مسرحي إماراتي يحلم بجائزة في القاهرة

المصدر: موفع الخشبة

هموم المواطن العربي وحلمه الدائم بالسلام والمحبة .. الآن وهنا

شكر المخرج الإماراتي محمد العامري، سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة و عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات ، رئيس مجلس أمناء للهيئة العربية للمسرح لمجهوداته الدؤوبة من أجل رعاية الثقافة فى الشارقة والوطن العربي.

و أضاف خلال  المؤتمر الصحفي الذي أقيم ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي فى دورته الحادية عشر ظهر اليوم بفندق جراند نايل تاور أ، القاسمي يسعي باستمرار في كافة الاتجاهات من أجل تطوير و ازدهار المسرح العربي ، فضيفا أن النجاحات التي يحققها المسرح الإماراتي على وجه التحديد تدعمها قيادات واعية اداريا وفنيا يقف على رأسها سمو السلطان القاسمي.

و حول العمل  المشارك في منافسات المهرجان قال: العرض مأخوذ عن رواية المجنون للراحل جبران خليل جبران إضافة الى السيناريو التأملي الذي كتبه العراقي قاسم محمد منذ ما يقرب من 23 عاما، وتحتوي مكتبة مسرح الشارقة على العديد من الكتابات و الأعمال الكاملة لقاسم  لعل ابرزها ذلك السيناريو الذى دفعني الى تقدمه على خشبة المسرح، وهو إرث كبير للراحل الذى مهد لنا الدرب كي نسير فيه .

وكشف عما دفعه لتقديم هذا النص تحديدا دون غيره قائلا: وجدت فى النص الكثير من التماس مع ما يقربنا من المتلقي عبر طرح مشاكله وهمومه وقضاياه التي تشغله في اللحظة الراهنة، الأمر الذى يجعلنا مشتبكين مع الواقع هنا والآن.

وتابع : قدمت عروضا مسرحية كثيرة إلا أن هذا النص تحديدا هو المحطة الأهم في تاريخي الفني .

 

و حول مشاركة العرض فى العديد من المهرجانات قال : بالفعل شاركنا بالعرض في العديد من المهرجانات كان أخرها مهرجان قرطاج بتونس، و نال استحسان الجمهور هناك ،  و كانت  ردود فعل النقاد تجاهه إيجابية ، حيث يستفيد كل طاقم العمل بكافة الملاحظات التى يتم توجيها للعرض فى كل مشاركة مما يدفعنا الى مزيد من التطوير والتحسين من جودة المنتج الذى نقدمه.

و أكد أن العرض به أسماء من ألمع النجوم فى المسرح الإماراتي، وأنهم كفريق عمل يحملون على عاتقهم مهمة تشريف المسرح الإماراتي أمام الجميع و أنها مسؤولية كبيرة تمني أن يكونوا أهل لها ، فالمسرحية هي دعوة للسلام والمحبة المرجو نشرها فى اوطاننا العربية على عكس السائد الأن،  من خلال ذلك المجنون الطموح الذى يريد ان يجعل من العالم مكان أفضل .

و عن علاقته بالجمهور قال العامري أنه طوال الوقت يحاول جاهدا ردم الفجوة بين المبدع والجمهور و ذلك عبر العمل على كافة الأشكال السمعية و البصرية التي تحقق ذلك التواصل وتدعمه، و لعل عمله كمخرج ومصمم للسينوغرافيا ساعده كثيرا على تحقيق ذلك الامر.

بينما أشار أحمد الجسمي رئيس مجلس إدارة مسرح الشارقة الوطني أن العامري من أهم المخرجين فى دولة الإمارات و ان الجهود تُسخر من أجله نتيجة لوعيه و إلمامه الجيد بالصنعه المسرحية حتى يصبح واجهة مشرفة للمسرح الإماراتي

و تساءل حول المجهودات الكبيرة التي تُبذل من قبل المبدعين الإماراتيين، معتبرا أنها  لا تلقى فى النهاية اهتماما مرضيا عند مشاركتها في المسابقات و المهرجانات المختلفة،

وتمني الجسمي  ان يفوز عرض إماراتي بجائزة القاسمي حتى يتسنى له العرض في إفتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحي و مصافحة سمو الشيخ ، وهو حق مشروع له باعتباره مبدع يسعى الي تكليل جهوده بالجوائز.