حوار مع مبدع

المسرحيّة أسماء مصطفى الممثل كالنبتة التي ينبغي أن تُسقى لتُزهر ورودها

المسرحيّة أسماء مصطفى الممثل كالنبتة التي ينبغي أن تُسقى لتُزهر ورودها

39 مشاهدة

المسرحيّة أسماء مصطفى الممثل كالنبتة التي ينبغي أن تُسقى لتُزهر ورودها

خوار مع فراشة المسرح #أسماء #مصطفى

أجرى الحوار:

#عرفان #رشيد

#أسماء #مصطفى:

"الممثل ليس مجرّد صوت وجسد، بل أيضاً كُتلةً متكاملة من المشاعر والأدوات التي تحتاج إلى صقلٍ وشحذٍ متواصلين، لأنّ التوقّف عن تدريب الذهن والصوت والعضلات والمشاعر سيُفضي إلى تصدُّئها وإحجامها عن التجاوب مع ما يطمح إليه الممثل نفسه، والمخرج والمسرح عموماً..

نحن كالسيارة التي تفقد شُحنة بطّاريتها إذا ما أُوقفتْ عن الحركة لوقتٍ طويل.

وصفتي:

الاستيقاظ المبكّر، شُرب أقداحٍ من الماء الدافئ، ممارسة رياضة المشي لساعة أو أكثر وتدريب الأوتار الصوتيّة، على قدر الإمكان، في الهواء الطلق، وتأهيل الرئتين لاستنشاق أكبر كمٍّ من الأوكسجين، لإنّ كلّ ما نفعل يولد من الأوكسجين...".

الرابط اللقاء:

https://www.youtube.com/watch?fbclid=IwAR2mS72jjFD1U99OYOpQi-qDjiHU53dntKrzERTaa_Sw_9MNGq1nUc02TB0&v=2J1koMlceuI&feature=youtu.be