حوار مع مبدع

الناقد والكاتب والمخرج المسرحي كريم الشرقاوي في ضيافة سودان إندبندنت

الناقد والكاتب والمخرج المسرحي كريم الشرقاوي في ضيافة سودان إندبندنت

103 مشاهدة

الناقد والكاتب والمخرج المسرحي كريم الشرقاوي في ضيافة سودان إندبندنت

الناقد والحوار ثقافي

#الخرطوم / #إجلال العاقب

 

المسرح هو ذلك الفرع الفني المنبثق عن فنون الأداء والتمثيل بحيث يتم ترجمة او تجسيد نصوص وقصص أدبية لتشاهد من خلال خشبة المسرح والذي يطلق عليه ابو الفنون ، وتعد المسرحية شكل من الأدب الذي يقوم بكتابته الكاتب المسرحي و هاهي سودان إندبندنت تقف على رؤية المبدع والناقد المسرحي#كريم _الفحل _الشرقاوي فكونوا معنا..

س: في البداية نود منك ورقة تعريفية عن عملك المسرحي الذي ستشتغل عليه الورشة الذكية من السودان .

ج: بداية لا بد من التعبير عن سعادتي بأول حوار لي مع منبر إعلامي من السودان الشقيق .. كما لا تفوتني الفرصة لأعبر أيضا عن غبطتي بالتعاون الفني و المسرحي مع  مبدعين مسرحيين سودانيين لامعين الذين سيشتغلون على نصي المسرحي مونودراما " في حضرة الشيخ القوقل "

حيث سيتصدى لإخراجها ركحيا المخرج السوداني "صلاح محمد نور"  و سيقوم بتشخيصها الممثل و المؤلف و المخرج السوداني "الضو محمد نور". و الإشارة فإن النص الدرامي "في حضرةالشيخ القوقل" صدر عن منشورات مركز نون للأبحاث الدرامية و المسرحية و الإستراتيجيات الثقافية بالمغرب موسم 2020 .

والمختلف في هذا الإصدار الفنتازي الساخر تناوله نفس التيمة برؤيتين و معالجتين : درامية ( 4 شخوص ) و مونودرامية ( شخصية واحدة ) . و يستحضر هذان النصان شخصية الشيخ القوقل ( غوغل google ) الذي سيسعى بعد انقراض الزمن الورقي و اختفاء الكتب و كل المنشورات الورقية إلى إبرام عقد احتكاري مع آخر بائع للكتب في كل الأزمنة .. المدعو مسرور بن عاشور الكتبي بن دهشور المطبعي بن منشور الناشر بن شحرور الخطاط بن بعرور الناسخ بن قنطرور  الوراق بن الفهرستاني الكبير .

س :  في معرض حديثك و صفت نصك المسرحي بالفنتازي الساخر لماذا؟

ج :الفنتازيا و السخرية السوداء القاتمة هي القاسم المشترك في كل كتاباتي الدرامية و أعمالي الركحية و طبعا لن يشذ نص " في حضرة الشيخ القوقل " عن القاعدة و هذا ما أكده  الباحث الدكتور خالد أمين في نص مقدمة الإصدار مشيرا إلى أن القارئ  سيلمس هذه الرؤية الكابوسية المبنية على الفنتازية بوصفها استشراف لجماليات الغروتيسك التي تعمل على المزج بين المأسوية و السخرية ، حيث تنصهر الرؤية المأساوية بسخرية لاذعة واضعة المتلقي أمام حالات وجدانية تجعله وجها لوجه مع الضحك و البكاء في اللحظة نفسها .

وعلى هذا النحو نجد محاكاة ساخرة في المسرحية تكسر أفق انتظارنا عكس ما كنا نتوقعه عن الدراما أو المسرح .

وتأسيسا على ما سبق يضحى هذا الضحك المبكي الجواب الذي يقدمه متلقي هذا النوع من المسرح " .

أما الباحث الدكتور "عبد الرحمن بن إبراهيم"  فقد أشار في قراءته للمتن الدرامي بأن مؤلف مسرحية  في حضرة الشيخ القوقل  "خاض تجربة رائدة في الكتابة الدرامية تنضاف إلى رصيده الإبداعي اللامع . فالصيغتان المختلفتان اللتان إعتمدهما في كتابة نص واحد تؤكد بأن الأمر يتعلق بنهج أسلوب غير مألوف في بناء النصوص المسرحية و الدرامية . فقد شيد معماره الدرامي استنادا إلى أربع بنيات مؤسسة : البنية التجريبية و البنية العبثية و البنية الملحمية و البنية الكوميدية الدامعة".

*س : ثورات الربيع العربي ألم تحرك ساكن الكاتب و المخرج كريم الفحل الشرقاوي لإخراج نص يعبر عن ذلك ؟

 

ج : في  البداية لا بد من التنصيص على أن ثورات الربيع العربي فجرت في حينها العديد من الظواهر الفنية و الإبداعية التي شهدتها آنذاك الساحات العامة و الفضاءات المفتوحة ببعض العواصم العربية كما هو الحال بالنسبة لميدان التحرير بقاهرة المعز الذي احتضن فرجات تعبيرية و احتجاجية تمثلت في مسرح الشارع و التشكيل بالجسد و مسرح الدمى و فن الكولاج و فن الكاريكاتير و الغرافيت و الأغاني الجماعية و غيرها من الظواهر الفنية التي تفاعلت لحظيا مع ثورات الربيع العربي الذي استحال خريفا صقيعيا و شتاء قاتما مدلهما .

أما فيما يتعلق بي فإني مهموم أكثر بتداعيات جائحة كورونا التي قذفت بي إلى أتون السؤال الفلسفي بكل تصدعاته و انفصاماته ... ما أسفر عن نص مسرحي جديد بعنوان " حشرة القلاس " .

س : الي أي مدى يرى الأستاذ كريم نجاح تجربة مونودراما " في حضرة الشيخ القوقل " أو الشيخ غوغل ؟

ج: أنا لا أرى المسألة من زاوية   نجاح أو فشل .. فهذه أحكام قيمية لا تعنيني في شيء .. الذي يسكنني و يؤرقني هو محاولة الإمساك بتلابيب  الأسئلة الصميمية التي تسعى للتسلل لسراديب  الأساطير الجديدة التي تحنط الإنسان المعاصر .

س : هل بالإمكان أن تتحول هذه التجربة من مجرد تجربة فنية إلى فعالية ثقافية تقرب بين الشعبين الشقيقين المغربي و السوداني ؟

ج : لا جدال في أن الثقافة هي حبل  الصرة  الذي يوثق بين الشعوب .. و هي الآصرة التي تلغي المسافات و تهدم الأسوار و تتخطى الحدود و الجمارك بين الأمم و الحضارات .. و في هذا الإطار يندرج هذا التواشج و هذا التناسج الفني و الإبداعي و الثقافي بيني و بين الورشة الذكية بالسودان الشقيق .

س: ماذا عن الجوائز التي تحصل عليها استاذ كريم

ج:بمصر قامت مؤخرا الجمعية العربية و الدولية للإعلام و السينما التي يرأسها المخرج المصري محمد كرم باستفتاء شمل 12 دولة عربية للتصويت على المبدعين و الفنانين الأفضل عربيا خلال موسم 2020 ليتم التصويت على المبدع والناقد المسرحي المغربي  كريم الفحل الشرقاوي كأحد أفضل المبدعين العرب خلال موسم  2020 .

و للإشارة فإن كريم الفحل الشرقاوي هو صاحب العمل المسرحي الأكثر تتويجا في تاريخ المسرح المغربي حيث حصدت مسرحيته " التمثال " التي قدمها بثلاث معالجات درامية و ثلاث رؤى إخراجية  على 13 جائزة في الموسم الواحد.

كما سبق لكريم الفحل الشرقاوي أيضا أن حاز على جائزة التأليف عن مسرحية " الهاتف الأحمر " في المهرجان الدولي للمسرح الاحترافي بمدينة فاس . و حاز على جائزة الإخراج في مهرجان حسان بالرباط عن مسرحية " الفأر الرمادي " . و فاز بجائزة أحسن نص في المهرجان الوطني الثالث للمسرح المغربي عن مسرحية " الحجاب ".

كما حاز على جائزة الإخراج والجائزة الكبرى عن مسرحية " تاماتارت" في المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي بأكادير . و حاز على جائزة البحث المختبري عن مسرحية " الرجل الذي باع الشمس " و الجائزة الكبرى للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عن مسرحية  " أركاز إزنزن تافوكت " .

و حاز أيضا على الجائزة الأولى في المهرجان الوطني الثاني للابداع الساخر بالرباط بعرضه الفني الساخر " بالأبيض والأسود " . كما حاز على الجائزة الثانية في مسابقة النصوص المسرحية المغاربية التي نظمها اتحاد الفنانين المغاربيين عن نص " أهل المخابئ " التي مثلت المغرب كعرض مسرحي في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي  . أما في مجال المسرح المدرسي فقد حصد أربع جوائز في المهرجان الجهوي للمسرح المدرسي بطنجة .

و لم يكتف المبدع المسرحي كريم الفحل الشرقاوي بالاشتغال على النصوص الدرامية بل قام أيضا  بمسرحة   théâtralisation اللوحة التشكيلية في مسرحية " موسم الطيور السوداء " كما قام بأدرمة   dramatisation  القصائد الشعرية في العرض الفني " قصائد البرج المائي". و قام أيضا بأدرمة و مسرحة المقالة الصحفية في مسرحية " السيد ميم " عن مقالات صحفية للأستاذة بديعة الراضي . كما خلق جسرا دراميا  بين عالم الممثلين وعالم العرائس في مسرحية "عرس العنكبوت " التي مثلت المغرب في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي .

و قام  أيضا بتشظية  مونودرامية نص " الناس والحجارة " للأستاذ عبد الكريم برشيد بتقديمها بعشر ممثلين عوض ممثل واحد  في مسرحية " مشاهدات مواطن عادي " . و قدم مسرحية " الحذاء " بثلاث معالجات درامية وثلاث رؤى إخراجية .  و قام بالاخراج الفني للمهرجان الدولي ظالثاني للشعر المتوسطي الذي نظمه اتحاد كتاب المغرب بتنسيق مع مهرجان الرباط الدولي بعرضه الفني  " لسعات الجسد على صفحات الثلج " .

وقد صدر للكاتب و المخرج المسرحي كريم الفحل الشرقاوي في موسم  2019 مسرحية " أهل المخابئ " التي حظيت بدعم وزارة الثقافة التونسية و أنتجتها للخشبة الفرقة التونسية " فن الحياة " خلال موسم 2020 / 2021 . كما صدرت له مؤخرا مسرحية " في حضرة الشيخ القوقل " و التي تشتغل عليها حاليا فرقة الورشة الذكية بالسودان.

ختاما الشكر الجزيل على هذه الاستضافة