أخبار فنية

بعد الواقعية ومغازلة السريالية عزف على إيقاع اللون الفنان التشكيلي وليد الرويبعة

بعد الواقعية ومغازلة السريالية عزف على إيقاع اللون الفنان التشكيلي وليد الرويبعة

59 مشاهدة

بعد الواقعية ومغازلة السريالية عزف على إيقاع اللون الفنان التشكيلي وليد الرويبعة ...

https://www.al-jazirah.com/culture/2014/19042014/tachkel33.htm

الجزيرة . كوم

وليد الرويبعة يمتلك موهبة وقدرات عالية نافس بها من درس الفن وليد الرويبعة فنان من جيل الشباب يمتلك قدرات وموهبة حقيقية تسلّح بها للدخول في عالم الفن التشكيلي والإبحار في لججه باحثًا عن درره فاستطاع أن يلفت النظر مع أول تجاربه الخجولة التي كان يتلمس بها طريقه، وبالرغم من أن مجيئه للساحة في فترة أصبحت فيه أعداد من فيها أكبر من حجم المغامرة إلا أن ثقته في إبداعه وقدراته دفعته إلى أن يجرب ويركب موجة المغامرة. فنان هادئ في طبعه نشط في إبداعه حريص على لمِّ شمل أقرانه، فكان له تأسيس جماعة الخرج للفنون التشكيلية مع نخبة من شباب الفن التشكيلي متنوعي المشارب والأساليب فكونوا وجبة إبداعية تلتهمها الأعين ويتذوّقها الوجدان، ستهتم بأعماله في مجموعة الخرج وتجاوزها إلى معارض ومشاركات أخرى شملت مناطق المملكة المختلفة، كان في كثير من ورش العمل الجماعي جزءًا مؤثِّرًا ومبدعًا. من الواقعية إلى مغازلة السريالية انطلق الفنان وليد الرويبعة من الأعمال المعتمدة على البناء الأكاديمي في جانب القيم الخطية واللونية ومعالجة الكتلة والفراغ والظل والنور إلى آخر مقوِّمات اللوحة بعد رسم المنظر أيًّا كان من شجر أو منازل أو طبيعة صامته أو حتَّى الحياة الإنسانيَّة من شخوص وغيرها، واصل تلمسه لهذا الاتجاه بحثًا عن إثبات الذات إلا أنّه وجد نفسه يميل إلى عالم الخيال والتعامل مع إيحاءات الحلم من خلال تحويل لعناصر الواقعية إلى أشكال أخرى لتلك المرحلة رغم صعوبتها وأهميتها في انتقال الفنان حسب متطلبات الموضوع. الجميل في الأمر أن الفنان وليد الرويبعة وبالرغم من عدم تلقيه أيّ دراسة منتظمة في الفن التشكيلي وتعلمه أسس تكوين اللوحة إلا أنّه استطاع بموهبته الجيِّدة أن يتجاوز هذه المعضلة التي يقع فيها الكثير من الفنانين ونعني بها القدرة على فهم أسس العمل أو تكوين اللوحة لفنية التي يفتقر لها الكثير من الشباب في هذه الفترة أو المرحلة من مراحل الفن التشكيلي السعودي، حيث استسهل البعض موضوع العمل الفني ووجدوا في توزيع الألوان على اللوحة ما يعوّضهم أو يختصر عليهم الوقت ويمكّنهم من المشاركات، فمثل هذه الأعمال لا تدوم ولا يجد من يقوم عليها فرصة لتطويعها للتعبير عن الفكرة كونها مُجرَّد مساحات لونية.. جرأة اللون والاتكاء على خبرات التكوين بعد فترة ليست طويلة تمنيت من الفنان وليد أخذ مساحة أكبر من تجربته السريالية التي نرى أن فيها له فرصة للتميز عن أقرانه من الفنانين الشباب الذين لا زالت تجاربهم غير واضحة لم يتجاوزوا بها تلك المساحات اللونية مع بعض الملامح لبعضهم وهم قلة، تمكنوا من السيطرة على اللون ووظفوه لخدمة متطلبات الديكور أكثر منها تعبيرًا عن موضوع أو قضية. نعود للفنان وليد الرويبعة الذي تجرأ وتعامل مع اللون وقدم عددًا من اللوحات وشارك في كثير من الورش من خلال إيقاعه الذي نرى فيه شيئًا من قدراته على إشغال المساحة بتوازن، يبرز فيها حالات أحاسيسه ومزاجه بتنوع موسيقى، يجمع فيها بين مشاعر الفرح والحزن والحب والوحدة وأحيانًا نرى فيها ملامح التوتر.إيماءات جامحة وأخرى أكثر هدوءًا، تخرج أحيانًا كالقصيدة، يسلّط الضوء على حالات عدّة، يجمع المتناقضات في اللون، بين رمادية وبين ألوان صحراوية، تأويلات مباشرة في الشكل العام للوحة. إيحاءات وومضات، تجاور وتنافر عاصف، يسعى من خلالها الفنان للعثور على الموضوع، ثمَّ يتخلى عنه مبقيًّا روح، شعرية.. بصرية.. تتغذى من جماليات مختزله، قادرة على استثمار منطلقات الفنان الأولى، تجربة انطباعية، بقوة حواسه وغرائزه الفطرية. بطريقة ما. هذا هو ضيفنا لهذا الأسبوع يأتي ضمن تنوع اختيارات المجلة من أجيال الفن التشكيلي نسعى جاهدين لأن نقدم في كلِّ عدد اسم وتاريخ وخبرة وتجارب دون أن نهمل الأسماء الجديدة المقبلة للساحة بقوة.. ومن بينها جيل الشباب الذين اخترنا منهم الفنان وليد الرويبعة مع ما نسعى في قادم الأيام لأن نقدم أيْضًا تنوعًا جديدًا، لنعرف من خلاله بما تزخر به ساحتنا المحليَّة من كنوز تشكيلية تستحق الاهتمام الإعلامي، مع ما نطمع به في هذه السلسلة من أسماء عربيَّة وأجنبيَّة، نعيد ببعضها التذكير بالتجارب الرائدة ونعرف بالتجارب الجديدة. بطاقة الفنان الرويبعة نختم استضافتنا للفنان وليد الرويبعة بمحطاته وأنشطته ومشاركاته المتميّزة التي ساهم من خلالها بدعم الساحة التشكيلية مع بقية الفنانين الشباب.** ** **السيرة الذاتية

الاسم: وليد عبدالرحمن الرويبعة الميلاد: عام 1391ه

ـالمؤهل: دبلوم تجاري تخصص أعمال مكتبية موظف حكومي لدى وزارة الشؤون البلدية والقروية

الخبرات والدورات:

رئيس سابق جماعة الفنون التشكيلية بالخرج، عضو الجمعية السعوديَّة للفنون التشكيليَّة بالرياض (جسفت)، دورات مُتعدِّدة في مجال الفن التشكيلي ومشاركات بورش عمل.

المشاركات الفنيَّة:

معرض الفنون التشكيلية الأول بقصر الملك عبد العزيز بالخرج، المعرض الثاني لمجموعه الخرج (بمركز الحديثي بالخرج) على شرف سمو الأمير عبدالرحمن بن ناصر آل سعود، المعرض الثالث لمجموعة الخرج بالمكتبة العامَّة على شرف سعادة الدكتور عبد العزيز السبيل وكيل وزارة الشؤون الثقافية بوزارة الإعلام، المعرض الرابع لمجموعة الخرج بقرية المفتاحة بمنطقة عسير، المعرض الخامس بمناسبة عودة المليك عبد الله حفظه الله 25-3-1423هـ، معرض القدس في عيون التشكيليين والمقام بمركز الملك خالد الحضاري ببريدة 1430هـ، معرض الوطن من خلال الوثائق الرسمية والمقام بالرياض التابع لجمعية الثقافة، المعرض الأول للجمعية العمومية (جسفت) عام 1430هـ، معرض السفير التابع لوزارة الخارجيَّة، معرض التَّعليم العالي بالتعاون بالرياض 1432هـ، معارض الرئاسة العامَّة أندية الخرج 1416هـ، معرض خيري التوحد بالرياض، معرض الجنادرية لسنتين متتالية، مسابقة كلية الاتِّصالات بالتعاون مع شركة الوعلان 1419هـ، معرض خيري كلنا بالتعاون مع الجمعية العمومية (جسفت)، ورشه عمل أساسيات فن الديكور 1433هـ، ملتقى التشكيل الأول للفنون التشكيلية بالقصيم (بريدة) العام 1434هـ.