أخبار الهيئة العربية للمسرح

تفاصيل النسخة الرابعة من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي

تفاصيل النسخة الرابعة من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي

84 مشاهدة

مهرجان المسرح العربي بالأردن

تفاصيل النسخة الرابعة من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي

        بــقــلــم : عــباســيــة مــدونــي – سـيـدي بـلـعـباس – الجــزائــر

 

    ستشهد الساحة الفنية الأردنية خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 16 يناير من سنة 2020 ، محفلا مسرحيا عربيا واعدا ، يتمثل في مهرجان المسرح العربي في طبعته الثانية عشر      ( 12) وتحت شعار  " المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد"، وتفعيلا لهذا الشعار ،     فإن من بين المحطات الهامة والفارقة في مسار كل دورة ، تأتي الندوة المحكّمة للمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي ، وهي تشهد نسختها الرابعة 2019   ، والتي كانت قد خصّصت إلى الباحثين الشباب حتى سن الخامسة والثلاثين ، وقد كانت النسخة موسومة بـ   " الإشكال الثقافي في المشهد المسرحي العربي- بناء الأشكال الإبداعية في ظل الخصوصيات الثقافية " ، وستنعقد الندوة بمؤسسة عبد الحميد شومان  لما تمثله هذه المؤسسة من أهمية في مجال الثقافة و العلوم في الأردن، و قد درجت الهيئة على عقد هذه الجلسة في رحاب إحدى الكيانات الثقافية في البلد المحتضن.

    ستنعقد الندوة  بتاريخ يوم الخميس 16 من شهر يناير 2020 ، وسيثريها ثلاثة من الباحثين من الوطن العربي ، ضمن جلسة محكّمة لحسم ترتيب المراتب الثلاث الأفضل في المسابقة ، بعد أن عملت لجنة التحكيم على تأكيد أصالة البحث ، وراقبت عملية الاستلال وقيمتها ، بخاصة وان عددا قليلا من البحوث عانى من نسب عالية من الاستلال ، لتخلص لجنة التحكيم إلى تأهل البحوث والباحثين كأفضل ثلاث مراتب ليكون الحسم بالندوة المحكّمة

  والأبحاث والباحثون المتأهلون ، المتنافسون هم كل من " الحسين أوعسري " من  المغرب ،في  البحث المعنون بـ "السنن الثقافي في المونودراما العربية" ، "منى عرفة" من  مصر ، في بحثها الموسوم بــ "الجسد و خلق الذاكرة في مسرحية خمسون" ، أمّا      " ميسون البشير " من  السودان ، فبحثه بعنوان "الخصوصية و الأشكال الإبداعية لما بعد الكولنيالية في المسرح العربي" .

الندوة المحكمة لمسابقة البحث العلمي المسرحي في نسختها الرابعة ، ستكون تحت معاينة لجنة التحكيم المكونة من السادة :

الدكتور " مروان العلان  " من  الأردن ، الدكتور "محمد عبازة"  من  تونس ، والدكتور " يوسف  رشيد " من العراق ، هذا وتحرص الهيئة العربية للمسرح على تكريم الفائزين في ختام المهرجان ، أين تمنح الفائزين أيقونتها ، ومكافآت مالية على النحو التالي :

خمسة آلاف ( 5000 )  دولار للفائز بالمرتبة الأولى ، أربعة آلاف (4000)  دولار للفائز بالمرتبة الثانية ، وثلاثة آلاف (3000)  دولار للفائز بالمرتبة الثالثة.

    تجدر الإشارة ، إلى أن مسابقة البحث العلمي المسرحي ، تسعى من خلالها الهيئة العربية إلى سلسلة من الأهداف لعل أهمّها الارتقاء بالبحث العلمي في المسرح ، منح الفرصة للباحثين الشباب وفتح فضاءات جديدة أمام أفكارهم ورؤاهم واكتشاف الأصوات الجديدة في البحث والدراسات المسرحية ، بالإضافة إلى إثراء المحتوى العلمي للمسرح العربي مع العمل على إثراء المحتوى البحثي المسرحي العربي على شبكة المعلومات ، أضف إلى ذلك تفعيل دور المؤسسات العلمية و الأكاديمية في دعم البحث العلمي المسرحي عند فئة الشباب  ، كل هذا في ظل مراعاة جملة من الضوابط العلمية و آليات التحكيم التي تضمن  الوصول إلى أفضل النتائج سعياً إلى تطوير البحث العلمي المسرحي، و تشجيع الشباب لخوض غمار البحث و المساهمة بإنتاج معارف و رؤى جديدة.

هذا في حقل الندوة المحكّمة لمسابقة البحث العلمي المسرحي في نسخته الرابعة 2019 ، أما في حقل مسابقتي تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال وللكبار ، حيث ستعمل الهيئة على تكريم المتوجين ، حيث أنه في مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال وبعد منافسة شديدة شارك فيها ستة وتسعون (96) مؤلفا ، فقد جاء حصاد الفائزين على النحو التالي  :

المرتبة  الأولى : نص" أساطير المستقبل" للكاتب محمود عقاب من مصر.    

المرتبة الثانية : نص "الشاطر حسن" للكاتب ياسر فائز من العراق.

المرتبة الثالثة : نص "رجل الثلج الأحمر" للكاتبة حنان مهدي من الجزائر.

   وقد تكونت لجنة تحكيم مسابقة تأليف النص المسرحي للطفل كل من الأستاذة " زهيرة بن عمار" من تونس ، الأستاذ " خالد خماش" من العراق ، والأستاذة " كنزة مباركي" من الجزائر .

   أما في خانة مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار ، فقد فاز ثلاثة كتّاب من    مصر ، أين كانت المنافسة شديدة في هذا الشق من المسابقة ، وكشفت عن أسماء جديدة مبشّرة ، وقد عنونت الهيئة العربية للمسرح هته النسخة من المسابقة بــ" نكتب نصوص اليوم من أجل الغد" ، وقد أعلنت الهيئة في وقت سابق قائمة العشرين، حيث احتل أربعة وعشرون (24)  نصاً المراتب العشرين في مؤشرات شديدة التقارب بين هذه النصوص، أما النصوص والكتاب الذي فازوا بالمراتب الثلاثة الأولى فقد جاءت على  النحو التالي :

المرتبة الأولى : نص "حافة العالم" للكاتب طه زغلول من مصر.

  

المرتبة الثانية : نص "مآذن تلفظها الأندلس" للكاتب أحمد سمير من مصر.

 

المرتبة الثالثة : نص "سيدة اليوتوبيا" للكاتب عبد النبي عبادي من مصر.

 

و تكونت لجنة تحكيم مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار من  الدكتورة " نهلة الجمزاوي" من الأردن ، الأستاذ " محمد بهجاجي" من المغرب ، والأستاذ " هوشنك وزيري" من العراق .

    وعليه ، فإن مهرجان المسرح العربي في دورته الثانية عشر (12) ، سيشهد محطات فارقة وفعاليات مهمّة من شأنها إثراء البعد المسرحي العربي ، وتفعيل سبل الحوار الهادف مع مدّ جسور التواصل والتعاطي الإبداعي والفكري والحضاري .