أخبار فنية

تكريم المسرحيات التونسية المتوجة بالخارج في سنة 2018

تكريم المسرحيات التونسية المتوجة بالخارج في سنة 2018

56 مشاهدة

تكريم المسرحيات التونسية المتوجة بالخارج في سنة 2018

حملت الدورة ـال20 لمهرجان أيّام قرطاج المسرحيّة في مُستهلّها جملة من التكريمات شملت كوكبة من المسرحيّين التونسيّين والعرب والأفارقة نظير عطائهم الزّاخر والمتواصل في المجال المسرحي ولتميّز تجاربهم المسرحيّة، كما شملت التكريمات بعض المؤسّسات والهيئات والمهرجانات التي ساهمت في إثراء المشهد المسرحي العربي والإفريقي فضلا عن تكريم ذكرى كوكبة من المسرحيّين التونسيّين الذين فقدتهم الساحة الفنيّة ما بين الدورة الماضية والدورة الحاليّة.

ولم تقتصر تكريمات الدورة الحاليّة للمهرجان على تكريم المبدعين المعاصرين والراحلين والهيئات والمؤسّسات والمهرجانات ليطال التكريم المسرحيّات التونسيّة المُتوّجة خارج خلال مشاركتها في مختلف المهرجانات المسرحيّة العربيّة والدوليّة في سنة 2018.

وفي هذا الإطار نظّمت الهيئة المديرة للأيٌام بالاشتراك مع الغرفة النقابيّة الوطنيّة لمنتجي المسرح والأعمال الركحيّة صباح السبت 15 ديسمبر 2018ندوة صحفيّة تمّ خلالها تكريم ثلاث عشرة مسرحيّة تونسيّة وهي بادرة مثّلت نوافذ جديدة فتحتها الأيّام على مهرجان مسرحيّة عربيّة ودوليّة تنافست ضمن فعالياتها المسرحيّات المُكرّمة.

ولئن مثّل هذا اللقاء الذي أداره الإعلامي منذر القلعي و حضره بالخصوص وزير الشؤون الثقافيّة محمّد زين العابدين إحتفاءً بالمسرحيّين والمنتجين والتقنيّين ولمّا لشمل العائلة المسرحيّة رغم غياب بعض الممثلين المشاركين بأعماله في الدورة نتيجة تزامن الندوة مع توقيت العروض، فإنّه مثّل في المقابل طرح مشاغل القطاع المسرحيّ وما يعرفه من مشاكل وصعوبات طرحها المسرحيّون الحاضرون من ممثّلي الأعمال المتوّجة.

ثمّنت المخرجة المسرحيّة سمير بوعود خلال كلمة توّجهت بها إلى المسرحيّين الحاضرين ومدير الدورة ووزير الشؤون الثقافيّة مبادرة الأيّام في تكريم المسرحيّين المشاركين في المهرجانات العربيّة والدوليّة بالخارج حيث أعربت عن سعادتها بتكريمها رفقة زملائها في بلادها معبرة أنّه أحرى من أن يتم التكريم في بلدان أجنبيّة وفق تعبيرها. ولم تنف بوعود سوء وضعيّة المسرحيّين وضرورة دعمهم والإلتفات إليهم من قبل الوزارة لمزيد النهوض بالشأن المسرحي التونسي.

من جانبه أشار وزير الشؤون الثقافيّة محمد زين العابدين في معرض حديثه عن تكريم المسرحيّات بالخارج وردّه عن تدخلات المسرحيّين إلى حرص الوزارة للنهوض بالقطاع الفنّي الثقافي وبالفعل المسرحي على وجه الخصوص وإعادة النظر في عديد التشريعات والقوانين المتعلّقة بالفنّ الرابع ومبدعين مشيرا إلى أنّه سيواصل صلب الوزارة المضي قدما في برامج عمل اصلاحية وثقافيّة فضلا عن عدد من الإصلاحات التي تهمّ الجانب التشريعي ومنها قانون الفنّان والمهن الفنيّة.

وترجمت الندوة التي اختتمت بتوزيع شهائد فخر وتكريم وباقات وررود وتذكارات على المسرحيّين الحاضرين من المتوّجين بالخارج، معاناة ثلة من أبناء الفنّ الرابع عبّروا عن وجود “أزمة خانقة” تهدّد القطاع وتلقي بظلالها على الأعمال الفنيّة وتعرقل اشعاعها خارج تونس وتظلّ رهينة مراجعة الوزارة للتشريعات والقوانين وتسريع الإصلاحات في القطاع.

المسرحيّات المتوجّة بالخارج جمعت مسرحيّات محترفة بأخرى هاوية شاركت في مختلف المهرجانات ببلدان عربيّة وأجنبيّة خلال سنة 2018 وتوّجت بعدد من الجوائز وفي ما يلي قائمة هذه الأعمال المتُتوّجة:

-مسرحيّة “الصبيّة والموت” من انتاج شركة “نقطة وارجع للسطر” وإخراج سميرة بوعود : جائزة أحسن ممثّلة “هناء شعشوع” بمهرجان الرّواد الدولي للمسرح بالمغرب .

-مسرحيّة “فريدم هاوس” من انتاج شركة “كاترسيس للإنتاج” وإخراج الشاذلي العرفاوي : جائزة ثاليوبيل البرنزي” بمهرجان الأردن المسرحي

-مسرحيّة “الرهوط” من انتاج شركة “بيفالو آرت” وإخراج عماد الميّ: جائزة “اليوبيل الذهبي” بمهرجان الأردن المسرحي

-مسرحيّة”عمر وجولييت” من انتاج “مرايا للإنتاج والتوزيع الفني” وإخراج الطاهر عيسى بالعربي : جائزة العمل المتكامل وجائزة أحسن ممثّلة لـ”أسماء الوسلاتي” بمهرجان هوّارة الدولي للمسرح بالمغرب.

-مسرحيّة “الأرامل” لشركة “الأسطورة” للإنتاج وإخراج وفاء الطبوبي : الجائزة البرنزيّة للعمل بمهرجان ليالي المسرح الحرّ بالأردن

-مسرحيّة “الشقف” من إنتاج مسرح الحمراء : جائزة العمل المتكامل وجائزة أحسن ممثّلة لـصوفيا موسى وسناء الحمصي بمهرجان أوال الدولي بالبحرين والجائزة الذهبيّة للعمل المتكامل وجائزة أحسن سينوغرافيا وجائزة أحسن آداء رجالي لـعبد المنعم شويّات وجائزة أحسن آداء نسائي لـصوفيا موسى و سناء الحمصي بمهرجان المسرح الحرّ بالأردن.

مسرحيّة “أسرار العشق” من إنتاج شركة “فنّ الضّفتين” وإخراج حافظ خليفة : جائزة العمل المتكامل وجائزة أحسن ممثلة لشيماء توجان بالمهرجان الدولي لأيّام كربلاء المسرحي بالعراق.

-مسرحيّة “العجوز” من إنتاج شركة “أدونيس” للإنتاج المسرحي وإخراج وليد بن عبد السلام: جائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن سينوغرافيا بمهرجان الحسين الصغيّر بالعراق وتنويه بالعمل في مهرجان كياف الدولي بأكرنيا

-مسرحيّة “نهيّر خريف” من إنتاج شركة “خديجة” من إخراج محمد علي سعيد : جائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن ممثّل لتوفيق البحري وجائزة أحسن ممثّلة لخليدة الشيباني بمهرجان الفيه ابن صالح بالمغرب ونفس الجوائز تحصل عليها العمل بمهرجان الورزازات بالمغرب.

-مسرحيّة “ليس بعد” من إنتاج شركة “لايف” للإنتاج: جائزة أحسن ممثّل لـحمّودة بن حسين وجائزة أحسن ممثّلة لإنتصار عيساوي وجائزةأحسن “سينوغرافيا” وجائزة أحسن “إخراج” بمهرجان صيف الزرقاء المسرحي بالأردن وتحصّل على نفس العمل على جائزة أحسن ممثّل لـ”حمّودة بن حسين” بمهرجان الصواري المسرحي الدولي بالبحرين.

-مسرحيّة “صابرة” من إنتاج “فرقة بلديّة دوز” وإخراج مكرم السنهوري : جائزة أحسن ممثّل لـمحمد بالحاج وجائزة أحسن نصّ للناصر بن عون.

-مسرحيّة”الحوريّات” من إنتاج شركة “كارمن” وإخراج حاتم المرعوب: جائزة أحسن ممثّلة ليسرى بن علي وجائزة أحسن ممثّل لمؤنس بوكثير بمهرجان الدّن العربي بسلطنة عمّان.

والعرض العرائسي لعيّاد بن معاقل من إنتاج “المسرح الحديث للعرائس” المتحصّل على جائزة أحسن عمل عرائسي لعروض الشارع لعيّاد بن معاقل بالمهرجان العالمي للدمى بروسيا.