أخبار الهيئة العربية للمسرح

توقيع اتفاقية التعاون في مجال التكوين المسرحي للشباب بين الهيئة العربية للمسرح ووزير التشغيل والشباب والرياضة الموريتاني

توقيع اتفاقية التعاون في مجال التكوين المسرحي للشباب بين الهيئة العربية للمسرح ووزير التشغيل والشباب والرياضة الموريتاني

52 مشاهدة

توقيع اتفاقية التعاون في مجال التكوين المسرحي للشباب بين الهيئة العربية للمسرح ووزير التشغيل والشباب والرياضة الموريتاني

 

دراسة وتوقيع اتفاقية التعاون في مجال التكوين المسرحي للشباب في صلب لقاء الأمين العام للهيئة العربية للمسرح بوزير التشغيل والشباب والرياضة.

الإتفاق على إبرام مذكرة تفاهم بين الهيئة العربية للمسرح وبلدية مدينة نواذيبو بموريتانيا.

    واصل وفد الهيئة العربية للمسرح سلسلة لقاءاته بالمسؤولين الموريتانين المعنيين بملف المسرح، وهكذا استقبل السيد الطالب ولد سيد أحمد وزير التشغيل والشباب والرياضة مرفوقا برئيس قسم الأنشطة الشبابية بالوزارة، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الأستاذ اسماعيل عبد الله ومساعديه الأستاذ غنام غنام مدير إدارة التأهيل والتكوين والمسرح المدرسي بالهيئة والحسن النفالي مدير إدارة المهرجانات إلى جانب السيد عبد الحي التاقي المدير الفني للمركز العربي للفنون الأدائية بنواكشوط.

وخلال هذا اللقاء قدم السيد الأمين العام للسيد الوزير نظرة موجزة عن شغل الهيئة العربية للمسرح بموريتانيا منذ ان اوصى بذلك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح سنة 2009 حيث كانت البداية بالتكوين في المسرح المدرسي ثم المهرجان الوطني للمسرح المدرسي مع وزارة التهذيب الوطني والمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني وإحداث المركز العربي للفنون الأدائية بنواكشوط. كما أشار السيد الأمين العام إلى الورشة التكوينية بولاية كيفة التي نظمتها الهيئة بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة سنة 2018 والتي عرفت تكوين 68 متدربا. وانهى كلمته بالمشاورات التي تمت خلال شهر ماي 2019 لتوقيع اتفاقية للتعاون بين الهيئة والوزارة والتي تشمل التكوين بمراكز السباب وتأهيل فريق وطني محوري لتدريب الشباب وإحداث مهرجان وطني لمسرح الشباب.

وقد رحب السيد الوزير بوفد الهيئة وأثنى على الجهود التي تقوم بها هذه الأخيرة في مجال المسرح عربيا وبموريتانيا على وجه الخصوص وعبر عن سعادته بهذا التعاون واستعداد وزارته لتبني هذا المشروع الذي يخدم الشباب الموريتاني وتوفير الظروف الملائمة لنجاحه.

وإثر ذلك تمت مراسيم توقيع الإتفاقية بين الوزير والأمين العام للهيئة بحضور مساعديهما.

ومباشرة بعد ذلك التقى وفد العربية للمسرح برئاسة الأمين العام الأستاذ اسماعيل عبد الله بالسيد القاسم بلالي عمدة مدينة نواذيبو الذي كان مرفوقا برئيس فرقة ولاية داخلت نواذيبو المسرحية المشاركة بالمهرجان حيث شكر السيد العمدة الهيئة على إتاحة هذه الفرصة للتعبير عن طموحات هذه البلدية في تبني المسرح وتنشيطه وتأهيل البنى التحتية الكفيلة باحتضانه وكذا التعاون في مجال التكوين والتأطير لخلق الكادر المسرحي المتخصص وأيضا التفكير في تنظيم مهرجان مسرحي للمسرحيين الشباب بمدينة نواذيبو.

وبدوره عبر الأمين العام عن سعادته بهذا اللقاء برجل يدبر الشأن العام ويحب المسرح شاكرا للسيد العمدة هذا الدعم والإحتضان. وبخصوص المقترحات التي تقدم بها السيد القاسم بلالي أشار السيد الأمين العام إلى أن الهيئة وقعت اتفاقية شراكة مع وزارة التشغيل والشباب والرياضة والتي بموجبها سيتم التكوين بكل المراكز الشبابية بالجمهورية الموريتانية ومن بينها مركز نواذيبو، وفي هذا الصدد تم الإتفاق على إعداد وتوقيع مذكرة للتفاهم بين الهيئة والبلدية وتنظيم زيارة ميدانية لمدينة نواديبو لمعاينة الفضاءات والتباحث في مجالات وأوجه التعاون.

وفي المساء تواصلت عروض الدورة الثانية للمهرجان الوطني للمسرح الموريتاني بعرض الأمسية الأول “ألوان الحياة” لفرقة اترارزة لولاية اترارزة، وهو عرض يحكي عن ما في الحياة من مآثر وقيم واختلاف حيث يخلق التنافس والتمييز النفسي وهنا يقع الاختيار على الأفضل وتتزاحم الآراء ويبدأ الجدل والحقد يلعبان دورهما في نفوس بريئة من اجل أن يصلا إلى هدف معين لتمتلأ النفوس بالاهتمام والإنشغال بالغير. إلى متى؟

والمسرحية من تأليف وسينوغرافيا سيدنا عبد الفتاح وإخراج الحسن كهرا، إضاءة ومؤثرات صوتية لآية الله الداي، أكسسوارات أشريفة الشيخ، تمثيل المومنة أحمد، عيشة أفاه، أشريفة أحمد، يعقوب محمد فال، أشريفة الشيخ، سيدنا عبد الفتاح وعبد الله الشيباني.

ومباشرة بعد ذلك كان موعد الجمهور مع العرض الثاني “سقوط” لنادي الرواد للمسرح والنص مقتبس عن مسرحية “بقايا تلميذ ومدرسة” للكاتبة سارة محبة الإسلام، وهو عرض يحاول أن ينقل المشاكل النفسية التي يعاني منها التلميذ في ظل واقع يشجع على القراءة وينفر منها في الوقت نفسه. وتمت معالجة المواضيع عن طريق طريق صراع بين الخير والشر.

والمسرحية من إقتباس وإخراج يحي أحميتي، مساعد المخرج أبنو المختار، الديكور والملابس عيشة منت الزين، الماكياج عيشة منت عبد سالم، الموسيقى محمد عمر ولد سيدي، تمثيل أبوبكر آدم، تسلم سالم فال، أعل محمد، إبراهيم يورو، لالة منت طول عمرو وخديجة منت سالم فال.

والجدير بالذكر ان هذه العروض تعرف حضورا جماهيريا كبيرا كما تعرف نقاشات يومية عقب كل عرض.

المصدر : الهيئة العربية للمسرح