مواضيع للحوار

جشتالت   التظاهر   لبنان   انموذجا

جشتالت التظاهر لبنان انموذجا

58 مشاهدة

جشتالت _ التظاهر .. لبنان _ انموذجا

كتبها: جبار خماط حسن

 

الجشتالت علم دارسة الشكل، ضمن لحظة إدراكية محددة، ولأنها لا تعمل الا بوجود مثير حسي خارجي، فإن محتواها يعمل بقانون السببية، أو حين يتوفر المثير الخارجي، يتحقق عمل الإدراك الحسي وتاويله، ولهذا تحققت قوانين الجشتالت في مظاهرات لبنان، في سياق بناء الشكل التظاهري، إذ نجد أن أفضل الأشكال من حيث الإدراك، هو الدائرة لأنه يعطي الإحساس بالاستمرارية وهو قانون أساسي في إدراك الشكل، فضلا عن عدم اكتمال الدائرة، لكن الوعي يعمل على اكمالها، وهنا يكون المتلقي شريكا في صناعة الحدث، ولأن المتظاهرين اتخذوا من الساحة مكانا للتظاهر فإن البنايات أصبحت خلفية لتأكيد حضور شكل المظاهرة في وعي الجمهور، هذا الحضور دفع بالكثير ان يكون جزءا من الصورة العامة لشكل التظاهر، وبهذا حققت التظاهرات اللبنانية، انساقا تشكيلية قابلة للإدراك المريح، الذي يستوعب جغرافيا الفكر وتجلياته الادائية داخل ساحة التظاهر.

ان متوالية إنتاج العلاقة اليومية مع الرمز العلامي/ العلم اللبناني، الذي يتسم بنسق تشكيلي يربط الطاقة / الاحمر، بالديمومة/ الأخضر، على مساحة السلام الابيض، جعل الصورة مكتملة بين الحامل / المتظاهر والمحمول/ العلم اللبناني، مما انتج نسقا إيقاعيا، يسمح للمتظاهرين والجمهور والمراقبين بالتفاعل، من حيث تأثير رسالة التظاهر عالميا. سلاما للبنان واهله الطيبين