خواطر

خاطرة اليوم    ارجو لكم التوفيق فأنتم جيل المستقبل القادم

خاطرة اليوم ارجو لكم التوفيق فأنتم جيل المستقبل القادم

68 مشاهدة

خاطرة اليوم .. ارجو لكم التوفيق فأنتم جيل المستقبل القادم

محمد بيطار

دخل الأستاذ على طلاب الصف السادس الابتدائي .. وبعد القيام والجلوس،  قال لهم:  ايها الطلاب الأعزاء اليوم سوف تخبروني عن امنياتكم وعن طموحاتكم  .. وماذا ستصبحون  عندما تكبرون .. لنبدأ من المقعد الأول واشار إلى احد التلاميذ بالوقوف وقال له هات ايها الشاطر ماهي امنياتك وبماذا تحلم؟  ولماذا؟ .. وقف الطالب المؤدب وقال: اريد أن اصبح محامياً كبيراً لأدافع عن المجرمين وتجار المخدرات واللصوص والفاسدين لأنهم يدفعون اموالاً كثيره وبعد زمن قصير اصير مليونيراً كبيراً .. اشار له الأستاذ بالجلوس  .. وقال لتلميذ آخر  وانت يا حبوب .. قال التلميذ: اريد أن اكون طبيباً املك مستشفى كبيراً واجري عمليات كثيره كل يوم لمرضى ليسوا بحاجة لعمليه جراحيه واجني اموالاً طائله من مراجعات المرضى واوهمهم بأن حالتهم صعبه وبحاجه للتصوير والتحليل وعمليه جراحية  ضرورية. وعندها اصبح مليونيراً وابني قصراً يليق بي كطبيب له وزنه الاجتماعي .. اشار الأستاذ له بالجلوس وطلب من تلميذ آخر الوقوف سائلاً وماذا تريد أن تصبح عندما تكبر قال التلميذ: اريد أن اكون مهندساً لأقوم بمشاريع ضخمه مع اصحاب المليارات وسنسرق من مواد البناء ويصير عندي ناطحات سحاب .. واشار الأستاذ لتلميذ آخر.. وقف التلميذ وقال: اريد أن اصبح وزيراً آمراً ناهياً وحولي حاشيه اطلب منها فتطيع ويسير خلفي وامامي مرافقه مع سيارات بموكب فخم وارتشي واسرق مال الدولة .. اشار له الأستاذ بالجلوس وطلب من تلميذ آخر الوقوف .. قال الطالب: اريد أن اكون ضابطاً  كبيراً وتحت إمرتي عدد كبيراً من الجنود يؤدون التحية لي ويرتجفون لرؤيتي واجبرهم على العمل لمصلحتي الخاصة يبنون لي البيوت ويعملون بأرضي الزراعية ومداجني ومعاملي وعندها سأترفع لأصبح وزيراً للدفاع وسيفتحها الله بوجهي لأقود انقلاباً عسكرياً واصبح زعيم البلاد وقائد الأمة .. اشار الاستاذ لتلميذ آخر وقف التلميذ بخشوع وتذلل وقال: اطلب من الله أن يعنني لأصبح رجل دين ارتدي الجلباب واضع العمامة على رأسي ليعرفوني والقي الخطب العصماء واحدث المؤمنين عن الأخلاق والأيمان والتقوى وممارسة الشعائر على اكمل وجه وادعو للحاكم بطول العمر وثبات حكمه لأنه الحاكم العادل المستبد ليديم الله ظله. بعدها سأتزوج من نساء مؤمنات مطيعات وسيكون لدي سيارات حديثات وبيوت واسعه لتتسع لزوجاتي المحصنات واشكر الله على نعمه. ثم اشار الأستاذ لتلميذ آخر طالباً منه معرفة امنياته قال التلميذ: اريد ان اكون تاجراً كبيراً.. وعندي سلسله كبيره من المتاجر الضخمة وازيح كل البائعين الصغار واتحكم بالأسعار والأسواق واحتكر البضائع والسلع وابيعها بأسعار عالية لكي اكون مليارديراً لا ينافسني احد .. وبعد أن انتهى الأستاذ قال لهم احسنتم ايها التلاميذ الشطار .. سيكون لكم مستقبلاً باهراً ارجو لكم التوفيق فأنتم جيل المستقبل القادم