خواطر

خاطرة اليوم    المدينة بأكملها حالفه يمين

خاطرة اليوم المدينة بأكملها حالفه يمين

11 مشاهدة

خاطرة اليوم ... المدينة بأكملها حالفه يمين ...

محمد بيطار

دعاني احد الأصدقاء وهو فنان تشكيلي لحضور معرض لمجموعه من الفنانين التشكيلين وبدوري انا دعوت صديقاً لي لمرافقتي. وصلنا للمعرض واخذنا نستعرض اللوحات. توقفت امام لوحه كلها باللون الازرق وفي وسطها دائرة باللون الفضي.

سألت الرسام: لو سمحت ماذا تعني بهذه الدائرة؟

نظر لي مع ابتسامه ممزوجة بالاستغراب وقال: ولو يا استاذ معقوله ما فهمت اللوحة؟؟

اجبت: بصراحه لا والله ماقدرت فسرها وتابعت. طيب قصدك الدائرة رغيف خبز في السماء.

رد:  عظيم انت هيك شفتها أذاً هي رغيف خبز.

قلت:  وممكن يكون قمر.

ابتسم وقال:  لتكن الدائرة قمر.

قلت يعني ممكن تكون بطيخه ؟

 قال:  رائع بتصير بطيخه.

قلت:  له بعد أن نفذ صبري. انت جنابك شو راسم وشو الفكرة؟؟

رد وهو يتحسس لحيته وقال: لا اعرف انا ارسم واترك التفسير للناظر ليفهمها كما يريد.

قلت: له ولكن للفن هدف لإيصال فكره ما للناس ..

قال:  هذا كلام عف عليه الزمن .. الفن اليوم هو عالم من العبثية والسريالية والتجريدية والتكعيبية والانطباعية وووو ...

قاطعته:  طيب انا مافهمت الدائرة لأفهم كل هدول.

اجابني:  بسخريه المشكلة عندك مع الاعتذار منك. عندك نقص وعدم فهم لأشكال الفن الحديث ... خرجت من المعرض مع صديقي وقلت له: الله لا يوفقو هالرسام دخلت عالمعرض مثقف طلعت مافهمان شي ...؟

رد صديقي:  ليش هو عارف شي من شي. ومن يومها حلفت يمين بأن لن اذهب إلى معارض رسم. واكتشف بعد زمن أن المدينة بأكملها حالفه يمين