خواطر

خاطرة اليوم     مسكين طفلي لم يراني منذ ولادته

خاطرة اليوم مسكين طفلي لم يراني منذ ولادته

8 مشاهدة

خاطرة اليوم ... مسكين طفلي لم يراني منذ ولادته ؟؟؟

محمد بيطار

العامل الحر في المرحلة الرأسمالية اسوء من العبد في المرحلة العبودية. مقولة ماركسية قرأتها منذ سنوات لم استوعبها تماماً واصبت بالحيرة. كيف يكون العامل الحر الذي يفاوض رب العمل على الأجر اسوء من العبد الذي لايملك اي حق من حقوق الأنسان.

بعد زمن جأتني الإجابة من صديق بسيط طيب جداً لا يحمل اي مؤهل علمي ولأجابة أتت من خلال قصة رواها لي عن معاناته الحياتية.

يقول صديقي:  انا كما تعلم عامل في معمل أحذيه من الثامنة صباحاً حتى الثانية ظهراً. وكما تعلم إن المعاش الشهري لا يكفي لأسبوع واحد.

لذلك أعمل في محل لبيع الحلويات من الثانية والنصف ظهراً حتى التاسعة ليلاً. وفي المنزل نعمل انا وزوجتي على لف قطع السكاكر لصالح احد المعامل حتى الساعة الواحدة ليلاً. انام من الواحدة والنصف حتى السادسة صباحاً وهكذا دواليك .. وانا على هذه الحال منذ اربع سنوات. ومنذ يومين اصبت بوعكة صحيه ولازمت الفراش استيقظ ابني البالغ من العمر ثلاث سنوات نظر إليَّ وصار يصرخ ويبكي ثم قال لأمه .. مين هذا الرجل اللي نايم جنبك؟؟؟؟ مسكين طفلي لم يراني منذ ولادته.

يومها ايقنت إن مقولة ماركس صحيحه