خواطر

خاطرة يكتبها محمد بيطار    وإن غداً لناظره قريب

خاطرة يكتبها محمد بيطار وإن غداً لناظره قريب

51 مشاهدة

 خاطرة يكتبها محمد بيطار  ... وإن غداً لناظره قريب ؟؟؟

كل الأنظمة العربية تتهم الثوار بأنهم عملاء للخارج. والخارج خارجان. اميركا وحلفاءها، وروسيا وحلفاءها، وهما المعسكران الأقوى في العالم. قد تتداخل المصالح بينهما احياناً يتقاربا او يتباعدا، حسب المصلحة لكل طرف منهم .. سنرد التهمه عن الثوار ونقول إن الأنظمة العربية والدول المجاورة لها هم عملاء الخارج وسنثبت ذلك بالدليل الملموس والعقلي ... هناك اعتراف بأن كل الأنظمة المستبدة، انظمه فاسده، وعميله للخارج بعد الانهيارات التي اصابت الكثير من الأنظمة وقامت فيها ثورات شعبيه اتضح وباعتراف الأنظمة نفسها إن حكوماتها عبارة عن لصوص وقد سرقوا ثروات البلاد وأودعوها في مصارف الدول الغربية وهذا الثروات صار من الصعب جداً استردادها لأن الدول الصناعية الرأسمالية اذا سحبت هذه الثروات سينهار النظام العالمي برمته وهذا ما يفسر  دعم الدول الكبرى للأنظمة المستبدة ومن عدم السماح للثورات الشعبية الوطنية من أن تحقق النصر. الثوار اناس فقراء اذلتهم الأنظمة وسرقتهم واعتقلتهم ونهبت ثرواتهم واحلامهم ومستقبلهم .. ونقول لحلفاء المستبدين .قريباً ستدفعون ثمناً غالياً .. وإن غداً لناظره قريب