قصة قصيرة

رمضانيات حارة البلاط

رمضانيات حارة البلاط

45 مشاهدة

رمضانيات حارة البلاط

لا تعقيد ولا عقد ...

الأديب القاص #محمد _أبو حمود

كان احد مشايخ بلدتنا متجها الى الصلاة مارا تحت شرفة بيت جدي وتصادف ان كان احد الصغار( يفرفرها ) عن الشرفة .. واصاب بها الشيخ. فصاح الشيخ مناديا المرحوم جدي: هل الماء الذي اصابني من الشرفة طاهر يا(ابو احمد)؟

لأنني في طريقي الى الصلاة.

رد جدي ... تابع إلى صلاتك يا شيخي. الماء الذي اصابك طاهر... طاهر

رحمهم الله جميعا.

الحكاية تعود لأكثر من ستين عاما. لا تعقيد ولا عقد.