أخبار فنية

زير الثقافة يكرم الفنانين الفائزين بجوائز محلية وعربية وعالمية

زير الثقافة يكرم الفنانين الفائزين بجوائز محلية وعربية وعالمية

74 مشاهدة

وزير الثقافة يكرم الفنانين الفائزين بجوائز محلية وعربية وعالمية

محمد سامي

 

كرم وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني اليوم الخميس ٢٦ كانون الأول ٢٠١٩، نخبة من الفنانين العراقيين الفائزين بمهرجانات محلية وعربية وعالمية، وهم (المرحوم سامي عبد الحميد ورائد محسن وعلي عبد النبي الزيدي ومحمود ابو العباس ومثال غازي وسنان العزاوي ويحيى ابراهيم وأسماء صفاء وهناء محمد ومنير راضي العبودي ومهند حيال وفالح حسين عبدلله وانس عبد الصمد) .

وقال الحمداني خلال الحفل الذي اقامته دائرة السينما والمسرح لاستذكار قامة من قامات الفن العراقي وهو الفنان  الراحل سامي عبد الحميد والاحتفتاء بفنانيها على خشبة المسرح الوطني في بغداد : ان الكلمات تعجز باستذكار استاذ المسرح العراقي (سامي عبد الحميد)، الذي نستذكره مؤبنين له ومستذكرين سيرته الحافلة طيلة العقود الماضية ممثلاً ومخرجاً ومؤلفاً وناقداً وكاتباً وأستاذاً تتلمذ على يده مئات المسرحيين.

وتعهد الحمداني كوزير لوزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح ان يمشي على خطى الفنان الكبير (سامي عبد الحميد)، وأن تستمر على رؤاه ونهجه الذي اختطه، مبيناً ان الوزارة عملت على تخصيص ميزانية في العام القادم لدائرة السينما والمسرح لتطوير واقع السينما والمسرح والفنون الشعبية بميزانية ٤ مليارات ونصف دينار.

وأكد الوزير ان وزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح تنفتح على المحافظات العراق الحبيب في دعم وتطوير الفن وتقديم الأعمال الفنية و المواهب في المحافظات على خشبة المسرح الوطني وان لايبقى المركز محتكراً للفن وتقديمه، لأن هنالك مبدعين في المحافظات أيضاً.

وأضاف الحمداني ان دائرة السينما والمسرح والفنانين بالمنجز الفني الذي قدم على خشبة هذه الدائرة العريقة على مدى السنة المنصرمة وتوج باحتفائنا بمبدعينا لفوزهم بجوائز محلية وعربية وعالمية آخرها كان في تونس.

وشكر الحمداني كل من شارك وساهم وأيده بهذا المنجز العراقي من فنانين وادباء، مشيراً إلى أن هذا المنجز لا يحسب لجهة معينة كالوزارة او دائرة السينما والمسرح فقط، وإنما يحسب، للمشهد الثقافي العراقي بما فيه من اتحادات ونقابات الذين يعدون شركاء به.

وأختتم وزير الثقافة والسياحة والاثار حديثة، متمنياً للطائفة المسيحية في العالم ان يكون هذا العيد  مجيد عليهم ، وأن تكون السنة القادمة سنة للسلام والمحبة وخير للعراقيين.

وعرض خلال الحفل الذي حضره مدير عام دائرة السينما والمسرح احمد حسن موسى ومدير عام دائرة الفنون العامة علي عويد ونقيب الفنانين العراقيين جبار جودي وعدد من الفنانين والمثقفين والمهتمين بالوسط الفني، فلم قصير عن حياة الراحل الفنان سامي عبد الحميد بعنوان (المعلم)، للمخرج مهدي ابو يوسف، بالإضافة لعرض فلم قصير ما بعد اعمار المسرح الوطني، كما قدم خلال حفل الاحتفاء والاستذكار مسرحية (ساعة السودة) تأليف الدكتور منال غازي وإخراج سنان العزاوي وميسرحية (ري فريش) تأليف وإخراج ضياء الدين سامي.