حوار مع مبدع

صور تستضيف أول عرض عربي لمونودراما أدرينالين

صور تستضيف أول عرض عربي لمونودراما أدرينالين

24 مشاهدة

صور تستضيف أول عرض عربي لمونودراما أدرينالين

بيروت - العربي الجديد

ممثلة مسرح اسمها "حياة" تصاب بسرطان الثدي. ومن خلال رحلة علاجها القاسية تسترجع محطات من حياتها، أولاها مع ابنها الذي فقدته في هجرة غير شرعية من جنوب المتوسط إلى شماله، والثانية، زوجها الذي أحبته وخذلها وتركها، منتمياً إلى جماعات الإرهاب والتطرف الديني.

هذه خلاصة مونودراما "أدرينالين" التي ستقدمها الفنانة المسرحية الأردنية أسماء مصطفى، في أول عرض عربي يوم الاثنين المقبل بمدينة صور اللبنانية، ضمن مهرجان تيرو الفني الدولي الذي انطلقت فعالياته اليوم ويختتم الأربعاء المقبل في 31 أكتوبر/ تشرين الأول.

"أدرينالين" هي المونودراما الثانية لأسماء مصطفى ممثلةً، بعد مونودراما فوزية بالتعاون مع المخرج الفلسطيني سامح حجازي.

سرطانات مجتمع

تقول أسماء لـ"العربي الجديد" إن "حياة" نموذج امرأة ينسحب على نساء كثيرات في الوطن العربي، يعانين من سرطانات في المجتمع أشد خطورة وفتكاً من السرطان العضوي، ولها تأثير عميق على روح وكينونة ووجدان المرأة.

وتضيف أن "أدرينالين" انطلقت فكرةً ومختبراً من ورشة كتابية للمسرح عملت فيها لأكثر من سنة، تحت عنوان "الورشة الدراماتورجية" في كتابة النص والتمثيل والإخراج، واستخدمت منهج ورقص البوتو، الذي يعتمد على المشاعر وسفر الإنسان ذاتياً إلى الماضي، من خلال النحت الجسدي والحركات البطيئة.

• أليست مغامرة أن يضطلع الفنان وحده بالنص والأداء والإخراج؟

- ليست المرة الأولى التي أتسلم فيها أكثر من مهمة في عمل لي. صحيح أنني عملت ممثلة كثيراً مع مخرجين، ولكن لي ثلاث تجارب سابقة تشبه تجربة "أدرينالين"، وبرأيي المتواضع نجحت في قيادة السفينة.

مساحات جديدة

أما إذا أردت أن تسميها "مغامرة" فهي كذلك من باب التحدي، والتحدي الجميل، حين يتقن الفنان أصول وعناصر اللعبة المسرحية ويمسك بخيوطها بشكل جيد، وأن يضع نفسه في الخطر دوماً، لينتج ويجترح مساحات جديدة أولاً عليه، قبل أن تكون جديدة على المتلقي.

هذا ما فعلته في هذه التجربة التي أدخلت نفسي فيها جسدياً وذهنياً وفكرياً ضمن مختبر عملت عليه لأكثر من سنة، لأقول مقولتي، كما أريدها أن تكون، وفي النهاية فإن المتلقي هو من سيحكم تبعاً لثقافته ومرجعيته.

عرض ثانٍ

عقب العرض الأول في صور ستستضيف كلية الفنون بالجامعة اللبنانية عرضاً لمونودراما "أدرينالين" في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن مهرجان تيرو الفني الدولي تقيمه جمعية تيرو للفنون وإدارة مسرح إسطنبولي في مدينة صور اللبنانية، ويجتمع فيه سينمائيون ومسرحيون وموسيقيون من أنحاء العالم، وتقام الفعاليات في "المسرح الوطني اللبناني" في نفس مكان سينما ريفولي التي ظلت مغلقة 29 سنة وأعيد تأهيلها.