حوار مع مبدع

عبير طنطاوي  تعلمنا في مركز الإبداع كيف نكسر حاجز الرهبة في الوقوف على خشبة المسرح

عبير طنطاوي تعلمنا في مركز الإبداع كيف نكسر حاجز الرهبة في الوقوف على خشبة المسرح

41 مشاهدة

عبير طنطاوي  تعلمنا في مركز الإبداع كيف نكسر حاجز الرهبة في الوقوف على خشبة المسرح

بواسطة: كمال سلطان - موقع المشاهير

دراستها بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لم تمنعها من تحقيق حلم العمل بالفن، فشاركت في العديد من عروض الجامعة، مثل “حلم ليلة صيف”، “السلم والثعبان”، “المفتش العام”، وغيرها، وكانت جميع تلك العروض من إخراج خالد جلال، الذى تعتبره أستاذها الذى أتاح لها فرصة تحويل الحلم إلى حقيقة، ومن ثم التحقت بورشة مركز الابداع بعد تخرجها من الجامعة، وتشارك حالياً في عرض “سينما مصر” ٠٠ إنها الفنانة الشابة عبير طنطاوى التي كان لنا معها هذا اللقاء ..

سألتها أولاً عن سر التحاقها بورشة مركز الإبداع رغم أنها مارست التمثيل بالفعل فقالت: لأ أعتبر نفسى ممثلة محترفة، وأسعى للتعلم كل يوم، فمهما تعلمنا ومهما كبر سننا ومهما وصلنا لمراكز مهنية، فنحن في حاجة لنتعلم، وأنا بالفعل أتعلم كل يوم شيئاً جديداً، على الصعيد المهني، وعلى صعيد الحياة، بخلاف أن العمل مع د. خالد جلال فعلاً ممتع، وهو السبب في دخولي هذا العالم.

وحول المهارات التي اكتسبتها من خلال التحاقها بورشة مركز الإبداع سألتها فأجابت: بالتأكيد اكتسبت العديد من المهارات، فقد أصبحت لدىّ خبرات أكبر، تحكم وسيطرة على أدائي بصورة أكبر، وبقدر صعوبة العمل على المسرح إلا أنه يصبح سهلاً مع الأستاذ خالد جلال، حيث يجعلنا نصل إلى درجة التمكن فيما نقدمه فتصبح هناك ثقة، وينكسر لدينا حاجز الخوف، والرهبة من أي عمل جديد، خاصة على خشبة المسرح الذى يعد أصعب أنواع التمثيل.

وعن مشاهدها بالعرض قالت عبير: أقدم بالعرض خمسة مشاهد مختلفة من أفلام “فجر الاسلام” ، و”جميلة بوحريد”، و ”الحقيقة العارية”، و ”اه من حواء” وجسدت دور نبيلة السيد في فيلم “البحث عن فضيحة”، وأنا سعيدة بتجربتي مع زملائي في عرض “سينما مصر”، وسعيدة بردود الأفعال من المشاهدين سواء النجوم والفنانين، أو من الجمهور العادي.

واختتمت عبير طنطاوي قائلة: سعيدة بدراستي بمركز الإبداع على يد الأستاذ خالد جلال ، وسعيدة بزملائي في العرض، وأتمنى أن نحقق مانحلم به في المستقبل إن شاء الله.