أخبار فنية

فرحان بلبل في ميلادك الثاني والثمانين

فرحان بلبل في ميلادك الثاني والثمانين

124 مشاهدة

‏ فرحان بلبل في ميلادك الثاني والثمانين

كتب عبد الكريم عمرين‏ مع ‏فرحان بلبل‏

فرحان بلبل أستاذي, صديقي, رفيق الألم والأمل, خمسون عاماً اكتملت مذ عرفتك، واكتملتَ بدراً في سماء المسرح السوري والعربي, نفخر بك أيقونة حمص الوهّاجة.

فرحان بلبل في ميلادك الثاني والثمانين .. دمت لنا أستاذاً, صديقاً, أخاً, ودام عطاؤك.

وإلى الصديق الجميل حاتم الحراكي كل عام وأنت وأسرتك بخير وعافية وأمان.

الصديق د. طيب تيزيني .. دمت بخير وعافية. أطال الله في عمرك ليكتمل مشروعك النهضوي, حيث الجديد الذي حدثتني عنه. أستاقك, أشتاق الدفء فيك والعمق والبساطة وطيب الكلام.