مهرجان طائر الفينيق المسرحي العربي الخامس 2013

فعاليات اليوم الثاني من مهرجان طائر الفينيق المسرحي السادس 2014

فعاليات اليوم الثاني من مهرجان طائر الفينيق المسرحي السادس 2014

774 مشاهدة

 غالبا وبظل الأزمة العامة لا تسير السفن كما نشتهي .. حتى ولا كما  تشتهي الرياح .. بل تسير بلا بوصلة للمجهول .. وسوريانا تدفع الثمن دماء إنسانها .. ودمار بنيانها ...

لذا عرافة الحفل اعتذرت لجمهور المهرجان الكريم ..عن عدم المقدرة على تنفيذ برنامج عروض اليوم .. حيث كان من المفروض أن تقدم فرقة "أرابيسك" مونودراما "كلام قديم" تأليف: د.ماهر الخولي .. إعداد وإخراج: يوسف شموط .. بطولة: يارا بشور .. لكن لم تتمكن الفرقة من مغادرة "محردة – حماه " نتيجة الوضع الأمني .. الذي تسبب بالأذية لمنزل المخرج الفنان المسرحي "يوسف شموط" لكن رحمة الله شملته وعائلته بالسلامة التي نتمناها لكامل سوريانا إنساناً ووطن ..  

فقد تم عرض مسرحية "ولعية" لفرقة طائر الفينيق المسرحية .. تأليف: أكرم سمعان و هاني معنّا .. إعداد وإخراج: فؤاد معنا .. وهذا العمل تم استحضاره من أرشيف أعمال الفرقة وهو ذو طابع كوميدي ناقد يحمل بعدا اجتماعيا إنسانيا تجلى للجمهور بالحركة والموقف .. شارك بالتمثيل: الفنان العائد بحضوره الجميل "أكرم سمعان" .. الفنان الموهبة الشابة "هاني معنّا" .. والفنانة الشمولية مسرحا وتمثيلا وكتابة وإخراجا الإنسانة الأنثى "إليانا سعد" .. والإعداد والإخراج للأب الروحي للفرقة الأستاذ القدير "فؤاد معنّا" ..

الفقرة التالية كانت مع التوثيق الوطني للشهداء وجولة على المناطق من ريف "طرطوس" وإلقاء النظر على أبنائها الشهداء ...

ثم كانت فقرة "خواطر فيسبوكية" للكاتبة "روشان الخالد" التي تم استئذانها لتقديم بعض خواطرها ممسرحة وكان المشهد بعنوان " ع الحاجز " .. إعداد وإخراج: فؤاد معنّا .. تمثيل: هاني معنّا، اليانا سعد، ريتّا حمود، عمار الحاصوري، علي صقر .. والمشهد عبارة عن حالة إنسانية عامة نشاهدها ضمن مفردات حياتنا اليومية .. تجسد البعد الاجتماعي للعلاقة بين الإنسان وأخيه الإنسان بغض النظر صفتة وعمله أو مهامه الاستثنائية في ظل الأزمة وبشكل خاص على الحاجز بمفردتيه الإنسانية "المواطن والعسكري" .. والنوايا الطيبة التي تفرح سوريانا الأم العظيمة التي تفتخر بإنسانها/ابنها ..

وفقرة الختام/المسك كانت مع العرض المسرحي "خشب الدم" لفرقة طائر الفينيق المسرحية .. تأليف الأديبة الكاتبة: ماجدة حسن .. إعداد وإخراج: هاني معنّا .... تعرفون أن الأديبة "ماجده حسن" شاعرة مميزة بإبداعها النثري الذي يرتكز على الصورة والمعنى تزركشه الألوان لتضفي على المشهدية إن صح التعبير بعدا إنسانيا يحمله الرمز السهل الممتنع .. والقريب من الجميع .. لذا جاء العرض يحمل لمسات المخرج الشاب المنفتح على الحياة والفن والجمال .. بالحركة والحوار ومتمات العرض المسرحي .. لتعانق الممثل الجسد والروح والنفس الحاملة للهم الاجتماعي بمختلف تناقضاته المعاشة .. يحملها "الباب" الرمز الذي كان واضحا للجمهور بجميع إسقاطاته الموضوعية يحملها الفن والجمال إبداعا إنسانيا ولد من رحم الأزمة .. فأضحى صورة تمثلنا معاناةً وحزناً وألماً وبقعة أمل وتفاؤل – بأن مايجري ليس نهاية العالم – لن أذهب أكثر من ذلك .. احتراما لمتابعتكم ولرؤيتكم للعرض المسرحي ...

وانطلاقا من الوفاء للوفاء تم تقديم شهادة تقدير لمخرج العمل وفريقه الجميل ..

هكذا أضفنا للذاكرة يوما آخر من جماليات فعاليات المهرجان ..

كنعان البني 

التعليقات

اترك تعليقك هنا

كل الحقول إجبارية