مواضيع للحوار

قف انت تحت سقف الجهل مهما اقتنعت انك صانع العلوم

قف انت تحت سقف الجهل مهما اقتنعت انك صانع العلوم

69 مشاهدة

قف انت تحت سقف الجهل مهما اقتنعت انك صانع العلوم

#كتب _الدكتور _جبار _خماط _حسن

#كورونا

#في ثمانينات القرن الماضي ظهرت في شوارع بغداد، سيارة من كوكب اليابان أولاد عم الصين، صغيرة، ناعمة، سريعة، غير قابلة للعطب، حتى إن الشركة المصنعة لها، رفعت صوتها عاليا، كان لا يد لنا من جعلها قابلة للعطل السريع حتى نستطيع السيطرة على المستهلك، بقوة استرجاع التواصل معنا والطلب الزائد لإصلاح ما أفسده الدهر، لكن تويوتا كورونا وقفت صامدة أمام محاولات التعطيل، وبقيت سالكة، واثقة الجري في شوارع العراق وسط دهشة الجميع، تجدها في كل مكان، ألوانها متعددة، زرقاء وحمراء وخضراء وبيضاء، التي كانت مرغوبة لدى الناس لأنها تذكرك بالسلام والطمأنينة والتواصل الإيجابي.

وبعد أربعين سنة من تذكرها بعد أن أصبحت في متحف السيارات التي حين نراها في الشارع بعد غياب طويل، نلقي عليها السلام، لأنها كانت وفية وصالحة ومثابرة ومؤيدة للمستضعفين!

وبعد هذا الزمان الأربعيني، رجعت علينا كورونا من الصين اولا عم اليابان، عجوز، مشوهة، تمشي الهوينا، متبخترة، تترك الفزع لأنها ثقيلة بخطواتها، كورونا قلبت موازين ثنائية التجبر والانكسار، ولا قوي او ضعيف، الكل متساو في الرعب أمام هذا الكائن المجهري، الذي صال وجال فرحا في اوصال الأرض.

يتحرك تحت #شعار " قف انت تحت سقف الجهل مهما اقتنعت انك صانع العلوم". وما بين الكورونتين، مسافة من الوصل والهجر، بانتظار قدوم طرف ثالث لحل النزاع في الذاكرة الجميلة والواقع الراهن الصعب القلق.