أخبار فنية

قهوة وسط  عمل مسرحي يجمع الحب  وجريمة تجارة الأعضاء

قهوة وسط عمل مسرحي يجمع الحب وجريمة تجارة الأعضاء

43 مشاهدة

قهوة وسط  عمل مسرحي يجمع الحب  وجريمة تجارة الأعضاء

طرطوس - سانا

فاطمة حسين

 

"قهوة وسط" عنوان العمل المسرحي الذي اختاره المخرج "أحمد جحجاح" ليكون تجربته الثانية بعد مسرحية "الجبانة" مقتبسا نص العرض الذي يقدم على خشبة قومي طرطوس من نص أدبي للكاتب المصري "السيد فهيم".

العرض الذي تؤديه فرقة "عقد الياسمين" بالتعاون مع "فريق القدموس المسرحي" أشار مخرجه في تصريح لـ سانا إلى أن التحضير للعمل استغرق ثلاثة أشهر بدعم من وزارة الثقافة للمسرح والمواهب الشابة مبينا أن "قهوة وسط" يحمل رسائل عدة ومتباينة من أهمية الكتاب والقراءة والتحذير من مخاطر تفشي الطبقية على المجتمع.

كما طرح العرض وفق "جحجاح" موضوع تجارة الأعضاء وخطورته على حياة الأفراد وأخلاقيات المجتمع ضمن إطار قصة عاطفية لترسيخ قيمة الحب معتبرا أن طرح مواضيع حساسة على المسرح من قبل شباب موهوبين تأكيد على وعي وتفهم هؤلاء لدور أبي الفنون في بناء المجتمع بالشكل الصحيح.

وتحدث عدد من الممثلين المشاركين في العرض عن شخصياتهم التي لعبوها فذكر الممثل "محمد يوسف" طالب الهندسة البترولية أنه جسد شخصية "حامد" تاجر الأعضاء البشرية معتبرا أن أداء دور الانتهازي والاستغلالي للفوز بالمال والسلطة دور مهم يستحق كل الجهد والتعب لتسليط الضوء على جريمة غاية في البشاعة والخطورة.

الممثلة "يارا حمود" طالبة الثاني الثانوي أدت في تجربتها المسرحية الأولى دور الفتاة الفقيرة بائعة القهوة التي تعشق شابا مثقفا مبينة أن هذه العلاقة تشهد صراعا نفسيا وتناقضا يعكسان البساطة والطيبة والتضحية لتلك الفتاة رغم فقرها.

"زين العابدين طرموش" من فرقة القدموس شارك بدور أستاذ المدرسة المثقف المتمسك بالتاريخ وصاحب المكتبة الذي يسعى لنشر ثقافة الفهم الحقيقي للواقع بين الشباب كي لا يكونوا عرضة للوقوع بالخطأ ولكنه يقع بحب فتاة غنية إلا أنها لا تبادله المشاعر بينما ينصرف عن الفتاة الفقيرة التي أحبته.