أخبار أدبية

كتبت الأديبة الروائية ريما نزيهة مقطعا يحمل روح الخاطرة

كتبت الأديبة الروائية ريما نزيهة مقطعا يحمل روح الخاطرة

124 مشاهدة

كتبت الأديبة الروائية ريما نزيهة مقطعا يحمل روح الخاطرة

من روايتها " لا ملح على الموت "

" وعندما أحببت علمت أن على هذي الأرض فتاة تستحق العشق اسمها مريم! "

ا قال:

- لازلت صغيراً في هذه الحرب يا صديق ابنتي! فمن رحل حمل روحه على ظهره منادياً بالسلام فالإنسان بغريزته يبحث عن الأمان والاستقرار ومن استطاع ذلك ليفعل! فنحن نبحث عن ضوء شمعة لم ننادِ بشعاعٍ باهر

غيّر مجد بجلسته وحنى رأسه قليلاً للأسفل مفكراً بما نطقت غادة من أفكار لا تمسس رضاه الداخلي ثم أضاف

  • نحن على العكس من ذلك نطالب بأن تكون السماء زرقاء ثم نشعل النار إخفاءً لها أو ننادي بالسلام ثم نفتعل كل ما هو على العكس من ذلك هذه الحرب لم تقع على عاتق فرد فقط وإنما جميعنا مدانون بها، لا أتكلم يا خالتي عن قضايا كبيرة وإنما عن لحظات كان من واجبنا بها أن نقف بجانب أنفسنا ولم نفعل فالأمر متعلق بالسلام الداخلي ليس إلا، وأن يحب الإنسان الخير لأخيه حقاً فما وصلنا إليه من أنانية جعلنا ننهض بأثواب بالية لم تعتد عليها قيمنا أبداً، وإن كنت تتمنين العكس فيأسفني أن أقولَ لك القادم أقبح وخير مثال على ذلك كلامك الذي جعل مِن خزلان هذا الوطن بكلمة أو جرح أو رصاصة حقاً أو تبريراً منطقياً لما سمي بالسلام والرغبة في العيش بسلام، أنا أبعد الناس عن الحب والألم لكني عندما جرحت في هذه الحرب عرفت حينها أن للحزن سيطرة أقوى من أن لا نبالي بها.. وعندما أحببت علمت أن على هذي الأرض فتاة تستحق العشق اسمها مريم!