شعر

كتبت   الأديبة الشاعرة   ريما نزيهة    قصيدة  بعنوان   كل بضعي ... فرحٌ

كتبت الأديبة الشاعرة ريما نزيهة قصيدة بعنوان كل بضعي ... فرحٌ

139 مشاهدة

كتبت الأديبة الشاعرة ريما نزيهة

قصيدة من مجموعة قيامة الأقلام

بعنوان:

كل بضعي ... فرحٌ

-14-

حزينة أنا فلا فرح ولا تعب ..

ولا ثمالة من طازج عنب ..

يناديني المسافرون

من على

 أبوابهم أقف خجلة

لا وداعٌ ولا عتب ..

حزينة أنا أيها الوجد ..

 فعتبات دارهم  تلفحني

تلقيني مخمورة على ضفاف الفوضى والرتب

 ألقي صنارتي يستودعني ظلي يتركني بلا ثِقَل

بلا خلٍ بلا رب!!

يغتابني كل ألمٍ  برصاصه

يرميني على هوامش النكران

مكسورة .. هزيلة .. كثيرة الندب ..

يا ريحهم المأجوجة .. صلاة صلاة أو

خيوط مسروقة من نجاة

 

 تكسو وحشتي

وتأنس خلوتي وتَنزِلُ على انطفائي ضيفٌ رَحِب ..

حزينةٌ أنا فلا باقٍ ولا مولود ..

ولا ضفائر من بعيد تلوح وتعود ..

لا خمر على شفاهي ولا تاريخاً  تصنعه

صحوة سكرتي ..

 الجنود اليتامى ابتعدوا ,, و زهر التفاح من

منزلي قد سُلِب

حزينةٌ أنا فلا أرضاً ولا سماء

ولا إله مخملي يلوح لي بأنه قد جاء

جلد مخدوش بانتظار .. ومراسي قد خبأتها السنونو

في شفق قد صُلِب ..

نجاة يا حزني .. فلا حزن ولا حزن

ولا اتكاء على  طوبى قلب ..

لا اتكاء على طوبى قلب ..

-15-

أصوات القناديل تغترب

هناك خلف الرحى ترسل أنينها

قادتها الحيرة إلى جنون متقع هاجت ثم

لجمت الأصوات المتناثرة .. ثم هوت

تتلو جوعها وتغلي   لظاها وتنشد الفوضى ..

آهٍ يا قناديلي السخية الجفاء ..

آهً أيها الوهن اللذيذ ..