أخبار أدبية

كتب الأستاذ كاظم نصار عندما يصعد الكاتب على شوارب الزمن

كتب الأستاذ كاظم نصار عندما يصعد الكاتب على شوارب الزمن

31 مشاهدة

كتب االأستاذ كاظم نصار عندما يصعد الكاتب على شوارب الزمن

#عندما يصعد الكاتب على شوارب الزمن

#الأستاذ _كاظم _نصار

حين بدأت الكتابة هنا وفي مواقع

اخرى

استغرب اصدقاء كثر من طريقتي هذه

وعدوها طارئة على مزاجي وانشغالي الكلي بالعرض المسرحي واسراره وتوجهاته وثقافته

حتى عندما تحولت عروضي المسرحية الى اسلوب البلاك كوميدي

احد الاصدقاء قال لي بيقين راسخ

اكيد انك تكتب هذا (التحشيش) بعد( الربع ونص )

ضحكت ومضيت

لكن هذا السرد وهذه المقاطع العرضية

التي ترصد التحولات المجتمعية اليومية البطيئة والسريعة

هذه المسرحة اليومية للتبدلات الصادمة

انتجت كتابا وأخر في الطريق وثالث ورابع

و حفلات توقيع

وصارت صحف عراقية وعربية تود بتواضع لو اكتب لها عمودا يوميا او اسبوعيا

وطبعا كنت أتردد واعتذر

لان الكتابة حينها ستتحول الى وظيفة

ويفقد الكاتب حاجته الروحية القصوى للكتابة ولذتها ومتعتها وحتى مزاجها السري وحتى بروفاتها في الرصد والمعاينة الحرة واكتشاف طبيعة الارض وناسها وقصصهم التي لاتنتهي والذين نعيش معهم منذ عقود

الكتابة حرية

واظن ان الكاتب لايعبر عن العقل الجمعي

بالأحرى هو يعبر عن الضمير النوعي للعقل الجمعي

لان العقل الجمعي يمكن توجيهه والتلاعب بقناعاته عبر مهيمنات السلطة

ايما سلطة كانت سياسية او دينية او مجتمعية او عشائرية

او ان ضمير الكاتب هو خلاصة العقل الجمعي وسرته

أوهكذا يجب ان يكون

بريخت مثلا يعتبر الكتابة أداة فاعلة للتقدم والتغيير الاجتماعي

وناقد مثل جون ايلوم يعتبره الشخصية الاكثر تأثيرا بعد برنادشو

وهو من فتح الطريق لكتاب اخرين على تحويل اهتمامهم نحو السياسة

كموضوع له وجهة نظر مفيدة للمسرح

ولكن اية سياسة

كان بريخت يمسرح عبر كتاباته الشك والامل والنجاح والفشل والغرور والنبوغ والتواضع والرقة والوحشية

كاتب اخر مثل ادغار بوروز

وهو شخصية كانت معذبة وتعمل في مهن متواضعة تعلم الكتابة من الصحف التي تترك في محل عمله

بوروز هذا هو

مبتكر الشخصية الشهيرة طرزان

عمل طويلا مثل مؤلف النوتة

يزن الاصوات ويخرج الاحرف والاشكال

حتى خرجت هذه الشخصية وتحولت الى افلام سينما وكارتون ودمى

وحققت دخلا اقتصاديا هائلا له ولمستثمريه

بوروز هذا وفي لقاء جمعه بالصحافيين

قال لهم ؛

على المرء لكي يكون كاتبا ان يكون خائب الامل

وعاش حياة لاتحتمل

ويخوض كتابيا بمواضيع غير مفهومة

واظنه يقصد الحجي جيرانه

الذي يفسر كل المنعطفات السياسية والمجتمعية وفق نظرية

الجريذي لو سكر

يصعد على شوارب البزون

او الهوش للماكنتوش

اما شيشرون فيؤكد

ان الكوميديا تصبح اسطورة

عندما تتخلص من الغيظ والحقد والكراهية

رمضان يجمعنا