مواضيع للحوار

كتب الدكتور جبار خماط حسن

كتب الدكتور جبار خماط حسن

56 مشاهدة

 كتب الدكتور جبار خماط حسن

سايكولوجيا _ التظاهر

يقترح علماء النفس تعويضا شعوريا وفكريا، بهدف إعادة التوازن السلوكي المفقود في الحياة، ما بين الدوافع والنتائج، وهو ما يمكن أن نسميه تكثيف الوعي واتجاهه، نحو هدف ما، يرتبط بالعمل لنصل به الى بر السلام النفسي، ان المحيط طاقة ذهنية سلبية او إيجابية على حد سواء، يحدده فضاء النجاح او الفشل في الحياة، كلما زادت القدرة على المقاومة أو الخضوع، وهنا تتحدد بالإرادة الفردية او الجماعية التي تسعى الى التغيير، ويمكن عد التظاهر، تقنية نفسية وفكرية ناجحة بشرط تحديد بوصلتها نحو هدف محدد لا يقبل التشتيت، وكلما كان الوصول اليه بطرق سلمية متنوعة، كلما أفرز طاقة نفسية بديلة، تنقل السلوك من الخضوع إلى التحدي، وهو ما تحقق في جميع ثورات الإصلاح في العالم، تبدأ بشرارة تحت رماد الرفض، ثم سرعان ما تشتغل مع ريح المقاومة لمحاولة إيقافها، وهو ما يحقق معادلة الاستجابة والتحدي، تحدي المظلومين واستجابة أصحاب القرار لمشروعهم الإصلاحي الجديد، وهنا يظهر لنا تاريخا نفسيا جديدا يصنعه الوعي الثوري الجديد، ومن البديهي أن يكون الشباب هم مشعلوا فتيلها، لأنهم فتية آمنوا بالتغيير، وزادهم إصرارهم رسوخا، حتى ينتقلوا من الممكن الراكد الى الإمكان الجديد الذي فيه سعادة ورخاء المجتمع.