أخبار فنية

كتب الدكتور جبار خماط حسن مهرجانات عربية

كتب الدكتور جبار خماط حسن مهرجانات عربية

55 مشاهدة

كتب الدكتور جبار خماط حسن مهرجانات عربية

مهرجانات _ عربية

كان دخولي الأول للإمارات الشهر الثالث من 2005 ضيفا على أيام الشارقة المسرحية، يعني قبل 17 سنة ، وكان التقليد أنداك دعوة عرضين مسرحيين، أحدهما عربي وكان من لبنان، والثاني دولي، وكان من إيران، فضلا عن العروض المحلية التي تمثل فرق مسرحية اماراتية.

وكان عدد الضيوف لا يتجاوز 17 ضيفا من ألمع المسرحيين العرب، أذكر منهم د. سمير سرحان، ود. صالح سعد من مصر رحمه الله ، ود. نائلة الاطرش من سوريا ، والفنان طالب البلوشي من سلطنة عمان، والأستاذ محسن العزاوي من العراق، وكانت فرصة جميلة ومميزة ان تلتقي بمسرحيين تجالسهم، وتتبادل الحوارات الفكرية المهمة، وبحسب ما كان يذكر لي - في ذلك الوقت - الأستاذ يحيى الحاج( رحمه الله تعالى ) ليس بالأمر السهل، الحضور إلى الأيام، لأن هناك لجنة تناقش جدوى حضور الضيوف ومدى الفائدة الفكرية من حضورهم.

وكان أول من استقبلني في ذلك الوقت د . حبيب علوم ، وكنت قد التقيت به قبلا في الأردن حين كان ضيفا على مهرجان المسرح الاردني2004، وكنت مقيما في الأردن وضيفا على المهرجان ذاته، وحين كان يصغي إلى مداخلاتي النقدية على العروض، اقترب مني وقال : دكتور ضروري تكون معنا في الأيام، ويقصد بها، أيام الشارقة المسرحية، وفعلا مع بداية سنة 2005، هاتفني صوت تشعر بالارتياح حين سماعه، الاستاذ محمد عبد الله، منسق المهرجان أنداك - سلم علي، ثم أخبرني بفكرة دعوتي ضيفا على أيام الشارقة المسرحية، قبلت مع وافر الاحترام والتقدير، وفعلا بدأت الأيام بالعروض الجميلة والمداخلات النقدية العميقة. ودوما اقول كان لها الفضل في التعرف على اسماء مسرحية مميزة عربية ومن الإمارات العربية المتحدة.