أخبار فنية

لجنة التحكيم في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان مسرح الطفل الأردني تحجب الجائزة الذهبية لأفضل عرض مسرحي

لجنة التحكيم في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان مسرح الطفل الأردني تحجب الجائزة الذهبية لأفضل عرض مسرحي

28 مشاهدة

 لجنة التحكيم في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان مسرح الطفل الأردني تحجب الجائزة الذهبية لأفضل عرض مسرحي

مجلة الفنون المسرحية

لجنة التحكيم في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان مسرح الطفل الأردني تحجب الجائزة الذهبية لأفضل عرض مسرحي

حجبت لجنة تحكيم الدورة الرابعة عشرة لمهرجان مسرح الطفل الأردني الجائزة الذهبية لأفضل عرض مسرحي فيما ذهبت الجائزة الفضية لعرض (ريحانة) تأليف عماد الشنفري وإخراج سمير خوالدة.

ومنحت اللجنة الجائزة البرونزية مناصفة لعرضي (جزيرة الحياة) تأليف نهلة جمزاوي وإخراج سهاد الزعبي و(حصة رسم) تأليف وإخراج فاديا أبو غوش

وقالت لجنة التحكيم برئاسة الناقد المسرحي والأستاذ الجامعي عدنان المشاقبة في حيثيات قرارها إن "أغلب العروض حاولت توفير الاستعراضات الجماعية والموسيقى والأغاني كوسيلة ارتقاء جمالي للعرض، وإشاعة روح الفرح لدى المشاهدين رغم صعوبة العمل مع مجاميع الأطفال، إلا أن هناك من كان مقتدرا على خلق روح جماعية توحدهم وتجعلهم متناسقي الحركة والأفعال".

لكن اللجنة سجلت في الوقت ذاته بعض الملاحظات والمآخذ على العروض المشاركة، ومنها "غياب العروض ذات الطابع التفاعلي التي تشرك الطفل المشاهد في التفكير وصناعة الحدث المسرحي".

وكذلك "اللجوء لأسلوب المبالغة في التمثيل، والاختيار غير الموفق لبعض الممثلين وخاصة المحترفين".

وأشارت إلى أن بعض العروض "واجهت مشكلة العجز عن ايجاد الحلول الفنية المناسبة لنقل رسالة العرض بصورة إبداعية خلاقة".

وأوصت اللجنة بضرورة تحديد الفئة العمرية المستهدفة سواء بذكرها في كتيب المهرجان أو التنويه عنها قبل بدء العرض المسرحي، والاهتمام أكثر بالأغنية والموسيقى المسرحية ونقلها من دور مرافق للحدث أو فاصل إلى حالة صناعة الحدث من خلال الأغنية.

وشملت التوصيات أيضا "انفتاح المهرجان على الوطن العربي ونقله من حالة الخصوصية المحلية إلى العمومية والعربية، واستقطاب عروض عربية متميزة في مجال مسرح الطفل".

وجدير بالذكر ان  الدورة الـ14 من مهرجان مسرح الطفل الأردني، التي تتنافس على جوائزها 5 عروض، إضافة إلى عرض سادس يُقدم خارج المسابقة الرسمية.

وقدعرض المهرجان في الافتتاح مسرحية "أوهام الغابة" من إعداد قاسم مطرود وإخراج إدريس الجراح.

تقدم المسرحية قصة ثعلب يحاول إقناع باقي الحيوانات في الغابة بأنه خياط ماهر، ويوهمها بأنه سيحيك لها ملابس أنيقة مقابل إعطائه مخزونها من الطعام لفصل الشتاء. وتنظم المهرجان سنويا مديرية الفنون والمسرح بوزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين.

وكرمت  وزيرة الثقافة الأردنية بسمة النسور في حفل الافتتاح الكاتب والمخرج المسرحي أكرم أبو الراغب الذي اختير "شخصية المهرجان"، وذلك ”عرفانا وتقديرا لجهوده الفعلية في دعم أدب الأطفال ومسرحه“ في الأردن. وستمر المهرجان حتى 19 أغسطس/آب بالمركز الثقافي الملكي في عمان ومركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء.