أخبار فنية

مسرحية .. خريف .. وسمو الذات  بالفعل الحركي

مسرحية .. خريف .. وسمو الذات بالفعل الحركي

549 مشاهدة

كتب: محسن النصار 

 

عرضت مسرحية "خريف "في مهرجان المسرح العربي التاسع في الجزائر وعلى المسرح الجهوي عبد القادر علولة ومن اخراج: اسماء الهواري وتأليف: فاطمة الهوري  التي توفيت  وهي في عز شبابها بعد معاناة  مع مرض  السرطان

وقد كانت احداث المسرحية تدور حول أمرأه تصاب بمرض السرطان ومن هذه الفكرة انطلق العرض المسرحية نحو  اجواء اثارت الدهشة والمتعة والجمالية في الأداء المسرحي للممثلات ففي هذه   المسرحية  التجريبية التي اعتمدت  الحركة أكثر من الحوار، فكانت الروح القوية المقاومة للمرض  هي التي تسير الجسد   نحو الأداء التمثيلي الجميل   نحو مدارات ومعاناة  إنسانية نابعة  من فعل المواجهة ضد السرطان الآفة التي تحاول القضاء على الحياة فاعتمد العرض المسرحية على التجريدية لخلق  وسائل تعبيرية، بل لحظات تحقق وجودية المرأة وقوة عزيمتها من  خلال هدف معين وهو السخط على الرجل الذي تخلى عنها في هذا الظرف الصعب عندما علم بإصابتها بمرض السرطان وهو  يفتك بها  وزوجها الرجل يتخلى عنها ويتركها تعاني المرض والألم والفراق 

 كل هذا تجسد بالحوار ولغة الجسد  التي كانت المهيمنة على العرض المسرحي  من خلال خلق إشكالية فلسفية وفكرية وروحية  في العرض المسرحي   بحيث أصبح وجود الممثلة ومعاناتها لا يكتمل إلا من خلال التعبير الجسدي بالرقص والموسيقى والإضاءة والديكور البسيط الذي هو عبارة خزانة ملابس فكانت هي المرتكز نحو بناء الرؤية الإخراجية حيث من خلالها تم انطلاق  الفعل المسرحي وبالتالي خلق  رؤية  اصبح الفعل الحركي هو الأنا آخر، والآخر أنا في نفس الوقت فالتعبير   بالجسد والحركات الراقصة وهذا الاندماج  بالرقص الذي حققته الممثلة مع ذات أخرى  بحيث يظهر الجسد في المسرح عبر تعبير  مزدوج جسد الممثل وتلقي الجمهور ,شكل الكل وحدة مجردة لزرع الأمل  لقصد تحقيق بناء للروح  من خلال التسامي مع الذات من خلال الآخر، كما أن تسامي هذا الآخر لا يكتمل إلا عبر المنظومة الحركية لتشكل لحظات مثيرة بلغة  الجسد وذلك من خلال  الارتعاشة الجسدية  .

وجاءت  سينوغرافيا العرض المسرحي مدهشة بمكونته من الفضاء المسرحي فالموسيقى والديكور والإكسسوار والأزياء الحمراء المؤثرة وقطع الملابس المتناثرة كل ذلك اضاف للعرض المسرحي نوع من الحداثة التجريدية ..

وأضافت المخرجة  أسماء الهوري في عرضها المسرحي " خريف "  ابداعية جمالية  جعلتنا نسمو بالفعل الحركي نحو افاق جديدة لمرضى السرطان  تفتح لهم الأمل  بالمستقبل .

موقع المهرجانات في سورية

يتمنى لكم التوفيق والنجاح

كنعان البني

التعليقات

اترك تعليقك هنا

كل الحقول إجبارية