دراسات أدبية

مسرحية the game تأليف هشام شبر

مسرحية the game تأليف هشام شبر

40 مشاهدة

مسرحية The Game تأليف هشام شبر

مجلة الفنون المسرحية

 

( المكان مغتسل موتى  يتوسطه دكه مستطيلة  وعلى جوانب المكان تنتشر الفوانيس التي هي المصدر الوحيد لأضاءة المكان )

( يدخل رجل ملتحف بالكفن)

الرجل : لم اعد بحاجة  للضوء  فالموت اخذ مأخذه مني ..

( يتحدث مع الدكه)

ياايتها الدكة التي اغتسلت بي واغتسلت بها هنا لا ضجيج  ولا قيل ولا قال ولكني أحن الى  خارج هذا المكان الى حيث كنت ترى ماشكل الحياة الان  وهل لازالت الحرب تطرق الابواب  وتسأل عن موتى جدد تجندهم  على حدود مقبرة  وبيدهم زناد  صمت يشبه الخرف .. ماعدت احتمل ماعدت احتمل

( يلتفت الى الخلف ويصيح)

ياايها النائمون  على انفسكم اصحوا  ياايها الباحثون عن اللاشيء  تعالوا  نحاسب ونتحاسب  لنعرف مالنا وماعلينا

( موسيقى  تصاحب دخول مجموعه من كل اتجاهات  المكان وهي  تلتحف الاكفان )

الاول : مابك تصرخ الا يكفي خروجك في هذه الساعة المتأخرة من الموت

الثاني : لازلت على هذيانك من أول موت جاء بك الى هنا

الرجل :   انا منذ تخلى الموت عن تأريخه انتظركم

الاول :  نحن نلتزم قبورنا تحسب  لأي طاريء

الرجل :لم افهم ماتعني بأي طاريء

الثاني :  قد تؤخذ قبورنا منا ونحن نستمع الى هذيانك 

الرجل : لن يستطيع احد ان يفتح قميص الموت ويمحو أماكنكم

الثاني : لا داعي للفلسفة  الفارغة  فقد تجردنا  من أسماءنا  وأعمالنا  منذ  موت

الاول : سئمت   الحوار  كل يوم  نقاش  فارغ نفس الحروف نفس الكلمات  نفس النتيجه

الرجل : تعالوا  واجلسوا على الدكه  كي نبدء

الثاني : نبدء ماذا

الاول : نبدء حيث انتهينا

الرجل : هل تعودتم الموت

الثاني : وهل لديك خيار اخر

الرجل : نعم  لابد ان نبدء بثورة

الاول : ههههههههه

الرجل : مابك لماذا تضحك

الاول : اضحك منك  تطلب منا ان نبدء بثورة نسينا ان نبدءها ونحن احياء ههههههههه

الثاني : مابين الموت والحياة دكة مغتسل

الرجل : غباء

الاول : غباء

الثاني : غباء لماذا غباء

الرجل : غباء لأنكم استسلمتم للموت

الاول :  الموت ليس اختيار

الرجل : الكلمة موت

الثاني: والموقف موت

الاول : والمكان موت

الرجل : مات المكان بداخلنا  حين تخلينا عن الكلمة والموقف حتى بتنا  مهددين بالانقراض

الاول : الانقراض

الرجل : نعم الانقراض

الثاني: الموت حرر عقدة لسانك وجعلك تهذي

الرجل:دعونا من الثرثرة بلا فائدة

الاول : ماذا تريد

الرجل : ان نعود

الثاني : لم افهم وضح

الرجل : نعود الى الحياة

الاول : هههههههه

الثاني: كيف نعود وقد تأكلت ارواحنا

الرجل :  لهذا قررت ان اجتمع بكم يجب ان نفكر بعودة

الاول : لابد انك جننت  حتى تطلب  منا ذلك

الرجل : اما ان نعود للحياة او لا حياة

الثاني : كلماتك  كلها احجية

الرجل : نتعلق بروح أول الاحياء القادمين الى هذا المغتسل

الثاني : نتعلق..

الرجل: نعم نتعلق

الاول : و....

الرجل : يكون كبش فداء لعودتنا

الثاني: ههههههههه

الرجل : مالذي يضحكك

الثاني : كبش فداء هههههههه

الاول :  نحن هنا في المقبرة لم نسلم على قبورنا فكيف بنا  هناك

الرجل : سنقدم أنفسنا بشكل اخر

الثاني: شكل اخر

الرجل : نعم شكل اخر

الاول : لابد انك جننت الاخرين لن يتقبلوننا بأي شكل كان

الرجل :  حينها ذلك على الجميع ان يكون هنا

الثاني : هنا اين

الرجل :  في المقبرة على دكة المغتسل   هنا بيننا

الاول :  اذن  هي خطوة موت

الرجل : أو خطوة حياة

الثاني : ههههههههه

( موسيقى .... اظلام )

(  يدخل  مجموعه من الرجال مع شيخ  وهم حاملين نعش  يضعونه على الدكة ويخرجون ويبقى الشيخ بجانبه )

الشيخ :  ليتني رفضت تلك المهمة فالقراءة على ميت في هذا المكان لا تخلو من الخوف

(  في هذا المشهد يتحدث الاول والثاني والرجل  على حده والشيخ على حده  هم يسمعونه  حين يتكلم  لكنه لا  يسمعهم )

الثاني : ها ...

الاول : اش ..اش

الثاني: ها ....

الرجل : هاهو هدفنا

الشيخ : البقاء  هنا ضرب من ضروب الجنون  لأتلو ماعندي وأرحل

الثاني:  قدرك أن تبقى

الشيخ : سأرحل سأرحل

الرجل :  الى اين  ترحل  وقد انتظرناك طويلا

الشيخ : ( يتحدث بتلعثم )

أشعر بأشياء غريبة تحدث حولي ربما هو الخوف الذي يصور لي ذلك او الريح التي هبت هذه الليلة هي السبب

الاول : ليست الريح ياايها الشيخ انها نحن 

الثاني: ماذا تقصد بنحن

الاول : انا وانت والرجل

الثاني : وهذا الشيخ

الاول : ههههههههه سيبقى

الشيخ : لا لا لن ابقى سأرحل

الرجل : ستبقى

الشيخ : سأرحل

الاول : ستبقى شئت ام ابيت

الشيخ : الوساوس بدأت تجتاح روحي  والمكان

الاول : لامكان للوساوس ياشيخ 

الثاني : ولا مكان للمكان حتى

الشيخ : هاقد انتهيت سأرحل الان

( يصرخ بصوت واحد الرجل والاول والثاني):

قف مكانك

( يريد الشيخ ان يتحرك لكن يشعر ان شيء ما يمسك به  فالرجل والاول والثاني يمسكون بأقدام وعباءة الشيخ ويمنعونه من التقدم الى الامام دون ان يراهم  )

الشيخ :   مابها خطواتي قد تثاقلت يبدوا ان الخوف قد شل حركتي

الرجل : ليس الخوف

الاول : نحن نحن

الثاني: ايها الشيخ  اقرء لروحك بعض مما قرأت على هذا الميت

الشيخ :  لابد ان السحر يعبث بالمكان

الرجل : السحر هناك حيث جئت  لا مكان للسحر هنا

الشيخ : لأجلس قليلا فأنا لا اقوى على الحركة

الرجل : ان جلست او بقيت واقف لن تبرح المكان صدقني

الاول : أنت الصيد الذي انتظرناه

الثاني: اهدءوا ودعوا الشيخ يستوعب الصدمة

الشيخ : ياأيها السحر  غادر المكان  غادر المكان

الرجل : اترك أساليبك الملتوية هذه واسمعنا

الاول : هل يسمع

الثاني: هو يفهم مايدور حوله وهذا هو المهم

الرجل :  لنبدء الخطوة الثانية

الاول : الخطوة الثانيه

الثاني : ماهي الخطوة الثانية

الرجل : نستدرجه  الى حتفه

الاول :ههههههه وهل نمتلك نحن حتفنا كي نستدرجه الى حتفه

الثاني:  اسرعوا فالشيخ بدء ينهار وربما يفقد عقله

الرجل : لا نحتاج الى عقله عقولنا تفي بالغرض

الاول : لنرفعه ونضعه على الدكة بجوار هذا الميت

الثاني : كيف والجسد جسده 

الرجل : سيستسلم  لنا ويقدم  جسده  مذكرة تفاهم

( يمسكون بالشيخ ويرفعونه ويضعونه على  دكة المغتسل)

الشيخ : لا اريد ان اموت  لا اريد ان اموت

( الرجل والاول والثاني يلتفون حوله من كل جانب )

الرجل : اهدء

الاول :اهدء

الثاني: اهدء

الشيخ : على دكة مغتسل  أنام  مجرد من جسدي  والروح ترى ثلاثة يتهامسون حولي

الرجل : هاقد بدء يرانا

الاول : مستحيل

الشيخ : من انتم وماذا تريدون

الثاني : نريد روح نرتديها

الاول: وخطوة تستطيع اجتياز المكان

الشيخ : لا لا لا  خذوني معكم فأنا أخاف هذا المكان

الرجل : روحك لا تتسع الا لثلاثة

الشيخ : ثلاثة

الاول : نعم ..كلمه

الثاني: وموقف

الرجل : ومكان

الشيخ : حين تعبرون الخطوط الحمراء ستندمون

الرجل : لا خطوط حمراء هنا ولن تكون هناك حتما

الشيخ : انتشرت الخطوط الحمراء في كل مكان

الاول : هههههه

الثاني : ههههه

الرجل : هههههه

( الشيخ يصرخ بهستيريا  ):

لا لا لا

( اظلام )

( المكان باحة قصر  يظهر فيها السلطان  على العرش وبجانبه الوزير وفي الجانب الاخر للمكان  صحراء حيث تواجد قطاع الطرق  وبين المكانين  يقف الرجل والاول والثاني)

السلطان : ( بغضب )

 اريد قتلهم  كي أؤمن لعرشي  مكان  ولنفسي موطيء قدر

الوزير : قتلنا مايكفي ولا يكفي والتمرد  باق ويتمدد

( الانتقال الى الجانب الاخر)

رئيس قطاع الطرق :  ( بغضب )

اقتلوه كي تكون لي كلمة تفقأ عيون الارواح اقتلوه  حتى يجف ذكراه

احد قطاع الطرق : نحن نسعى لذلك من خلال قتل من حوله

( الرجل والاول والثاني يتهامسون بينهم)

الاول : لا افهم مايجري

الثاني :  حسب مافهمت هم يتحدثون عن مكان وكلمة

الرجل : اكثر مايثير استغرابي الصمت الذي  اصيب به الناس

السلطان : أنبئني العراف ان المدينة ستنجب في قادم الايام رجل سيحتل مكاني

الوزير : لا تنجب الازقة  الا خوف يامولاي ..

( الانتقال الى الجانب الاخر للمكان)

رئيس قطاع الطرق : هل كانت للحرب  معنى

احد قطاع الطرق : هو يفتعل حرب وقودها نحن

رئيس قطاع الطرق : لابد من التخلص منه كي تخلوا الساحة لي

( الرجل والاول والثاني يتهامسون بينهم)

الرجل : الحياة اصبحت صراعات وتكتلات وركب موجه  ومسح على الاكتاف

الاول : هههههه تدهشني هذه الناس  التي حولهم  صمت  في صمت

الاول : والان ماذا نفعل هل ننتظر

الرجل : ومافائدة انتظار مواقف تتكرر حتى وان تغيرت الشخوص

الثاني : اقترح ان نعود

الاول : نعود الى اين

الرجل : الى حيث كنا الى دكة المغتسل فلا مقدرة لنا على المواجهة

( أظلام )

( المكان مغتسل موتى  يتوسطه دكه مستطيلة عليها  الشيخ  وعلى جوانب المكان تنتشر الفوانيس التي هي المصدر الوحيد لأضاءة المكان )

 

الاول : انهض

الثاني: هيا انهض بسرعه

الرجل : انهض لترتدي روحك وتعود الى ديارك

الشيخ : من انتم وماذا تريدون

الاول : الا تذكر  نحن الذين طلبنا منك روحك

الثاني : وبعد تفكير وتمحيص في الامر قررنا ان نتركك تعود الى ديارك وانت تمتطي روحك

الرجل : نطلب منك بكل احترام وأدب أن تتقبل منا روحك

الشيخ : أنتم تحدثون جلبة وضجيج  في داخل المغتسل

الاول : هل نخرج  الى حيث المقبرة

الشيخ : حينها ستزعجون الموتى

الرجل : كف عن هذيانك هذا فأنت الان من يزعجنا

الشيخ : ماذا تريدون

الرجل : تأخذ روحك وتعطينا ارواحنا

الشيخ : لماذا

الرجل : لأن ...

الاول : لأن...

الشيخ : لأن ماذا

الثاني: لأننا لم نعد نحتمل

الشيخ : بمعنى ...

الرجل : بمعنى اننا لم نعد نحتمل الحياة  ونريد العودة الى الموت

الشيخ : ههههههههه

الاول : ههههههههه

الثاني : ههههههههه

الرجل : لماذا تضحكون لماذا تضحكون

الاول : أنا أضحك على نفسي

الثاني : وأنا اضحك لضحكه

الشيخ : أما أنا فأضحك  منكم

( أظلام )

( الشيخ جالس على دكة المغتسل  وعلى يمين الدكة يقف الرجل  وعلى يسار الدكة يقف الاول وامام الدكه  يجلس الثاني)

 الشيخ : تريدون اعادة الحكاية  ههههههه الحكايات اساطير رسمت كي  تثير الناس

الرجل : لقد جئنا  بك من  مخاض خوف

الشيخ : لم أكن مخاض خوف أبدا

الاول : لم نعد نستطيع المواجهه

الشيخ : مواجهة من

الثاني : مواجهة الذي سيأتي

الشيخ : لا شيء سيأتي بعدي ... أنا طوفان أفكاركم

الرجل : اسمع ياهذا

الشيخ: ياهذا ههههههه

الاول :  ههههههه

الثاني : هههههههه

الشيخ : اخرسوا وأقطعوا السنتكم كي لا يحفظ الاخرين ماترددون من هتاف عني

الرجل :   اسمع ايها المخبول رد لنا مااعطيناك اياه  ونعطيك ماأخذنا منك  وليذهب كل منا الى حال سبيله

الشيخ : لا سبيل لكم الا انا

الاول : ايها الرجل

الرجل : ماذا تريد انت الاخر

الاول : هل تذكر كلامي

الرجل : اي كلام تقصد

الاول :  ان نلتزم قبورنا تحسب  لأي طاريء            

          الرجل : نعم اذكر                                  الاول : هذا الشيخ هو الطاريء الذي كنت اتحدث عنه

( اظلام ) 

                                            الشيخ : يبدوا انكم      الى الان لم تعرفوا من انا

 

الرجل : من انت

الشيخ : انا الشيطان

الاول : الشيطان

 

الثاني : الشيطان

الشيخ : نعم الشيطان  اتخذت هيئة شيخ لأغويكم

الرجل :  مستحيل  بعد الموت لا وجود لشيطان

الشيطان :  في بداية الحياة كنت واغويتهم  فأنا  موجود في افكاركم  وخطواتكم  وطعناتكم واحتضاناتكم

الاول : لم نكن نبغي شيء

الشيطان : كذبت

الثاني : كنا فقط نحاول ان ...

الشيطان : قايضتوني بأرواحكم  ووهبتكم روحي وانتهى الامر

الرجل : انت ملعون

الشيطان : لم تأتي بجديد  فأنا اعرف نفسي

الرجل : ماذا تريد منا ماذا تريد

الشيطان : ارواحكم ستكون معي تتلظى بسياط اللعنة

الاول : سنقتلك

الثاني : صدقنا  سنقتلك سنقتلك

الشيطان : ان  قتلتوني  او قتلتم انفسكم ستتكرر اللعنة  وسأعود بأفعالكم وخطواتكم..

انا الشيطان...

( اظلام )

                              ستار