أخبار فنية

مهرجان الأيام المسرحية الوطنية 5 للمونودراما في المغرب

مهرجان الأيام المسرحية الوطنية 5 للمونودراما في المغرب

88 مشاهدة

#البلاغ الرسمي للدورة الافتراضية

لمهرجان الأيام المسرحية الوطنية 5 للمونودراما في المغرب

المصدر: #يوسف _هنون _مدير مهرجان الأيام المسرحية _للمونودراما

 

 

#أعلنت إدارة مهرجان الأيام المسرحية الوطنية للمونودراما بالدار البيضاء -المملكة المغربية، عن مواعيد فعاليات الدورة الافتراضية للمهرجان حيث سيضرب المهرجان موعدا مع الجمهور من 16 إلى 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

 ويبقى مهرجان الأيام المسرحية الوطنية للمونودراما الأول من نوعه على المستوى الافتراضي من حيث الشكل والمضمون، الذي تنظمه جمعية بصمات للثقافة والإبداع  بمدينة الدار البيضاء بشراكة مع مجلس مقاطعة المعاريف، وفيا لمهمته الأساسية منذ أربع سنوات من تأسيسه وهي استضافة أبرز الوجوه المسرحية المغربية و العربية و العالمية التي تشتغل في صنف المونودراما باعتباره من بين أكبر الأحداث الثقافية التي تحتفي بالمونودراما ببرمجة ثرية ذات رصانة وقوة.

وسيكون الجمهور المغربي والعربي على موعد عبر بث مباشر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي مع  مجموعة من العروض المسرحية المونودرامية  الاحترافية ، كما سيعرف برنامج فعاليات المهرجان في دورته الافتراضية احتفاء افتراضيا بالفنانة الراحلة  سيدة المسرح المغربي المرحومة  " ثريا جبران " تغمدها الله برحمته، و بعض الورشات التكوينية و أيضا ندوة حول شعار الدورة لهده السنة " المونودراما و النقد المسرحي " كما سيتخلل البرنامح وصلات موسيقية و معرض تشكيلي.

أما عن برنامج الفعاليات الذي ستتوزع على غير العادة على خمسة أيام متتالية فيشارك فيه أزيد من 30 فنانا، من المغرب، فلسطين، والمملكة العربية السعودية، وجاء على النحو التالي:

                 #برنامج الدورة الافتراضية من مهرجان الأيام المسرحية الوطنية 5 للمونودراما

اليوم الأول : الاثنين 16 نونبر /تشرين الثاني 2020

الساعة السابعة مساء

- حفل الافتتاح :   يستهل بكلمة الافتتاح و تليها كلمة الشريك الرسمي

 و بعد دلك سيتم عرض ملخص الدورة السابقة  ثم لحظة التكريم

الساعة السابعة و النصف

- افتتاح المعرض التشكيلي الافتراضي للفنانة: امال شريف

الساعة الثامنة مساء

- عرض مونودراما " فاتي أريان " لمحترف الشعاع للمسرح من مدينة تارودانت/ المغرب

الساعة التاسعة والنصف ليلا

- مناقشة العرض المونودرامي الأول

اليوم الثاني: الثلاثاء 17 نونبر / تشرين الثاني 2020

الساعة السابعة والنصف مساء

- عرض مونودراما " حنين " لفرقة أًصدقاء الفنون من مدينة العرائش / المغرب

الساعة الثامنة مساء

- مناقشة العرض المونودرامي الثاني

الساعة الثامنة و النصف

- عرض مونودراما " لا أريد أن أكون رجلا " لمحترف المسرح المتوازن من مدينة ايت ملول / المغرب

الساعة التاسعة والنصف

- مناقشة العرض المونودرامي الثالث

اليوم الثالث :  الأربعاء 18 نونبر / تشرين الثاني 2020

الساعة السابعة و النصف مساء

- ندوة حول شعار المهرجان " #المونودراما والنقد المسرحي "

الساعة الثامنة مساء

- عرض مونودراما " خطاب السنة الأربعين " لفرقة بصمة جيل للإبداع من مدينة جرادة/المغرب

الساعة التاسعة والنصف

- مناقشة العرض الونودرامي الرابع

اليوم الرابع: الخميس 19 نونبر / تشرين الثاني 2020

الساعة السابعة مساء

- ورشة مسرحية من تأطير الفنان التونسي #عماد الوسلاتي

الساعة السابعة والنصف

- عرض مونودراما " غوايات البهاء " لفرقة النورس المسرحية من المملكة العربية السعودية

الساعة الثامنة والنصف

- مناقشة العرض المونودرامي الخامس

اليوم الخامس و الأخير :   الجمعة 20 نونبر/تشرين الثاني 2020

الساعة السابعة مساء

- عرض مونودراما " صهيل "  من انتاج الاتحاد العام للمراكز الثقافية من دولة #فلسطين

الساعة الثامنة  مساء

- مناقشة العرض المونودرامي السادس

الساعة الثامنة و النصف

حفل الاختتام :  - عرض لأبرز لحظات الدورة الافتراضية

-  الكلمة الختامية للمهرجان

           - وصلات موسيقية مع المطربة: #نسيبة _الساهل

 

وكان السيد #يوسف _هنون رئيس الجمعية المنظمة و مدير المهرجان، قد صرح بأن الدورة الافتراضية ” تأتي في ظرفية الحجر الصحي وما ترتب عنه من إجراءات احترازية للحد من انتشار وباء كوفيد 19، حيث بادرت الجمعية  بشراكة مع مجلس مقاطعة المعاريف، الى تنظيم هذه الدورة الافتراضية، للحفاظ عن جسور التواصل عن بعد مع جمهور وعشاق هذه التظاهرة المسرحية القائمة بانتظام منذ ازيد  من أربع سنوات في رحاب مدينة الدار البيضاء التي تستقبلها كل سنة بشغف متجدد، حتى أصبحت معه إدارة المهرجان مدعوة لاستجابة انتظارات الجمهور المتطلع الى جديد التجارب المونودرامية للمسرحيين المشاركين”

وعن دافع تنظيم هذه الدورة الافتراضية، جاء في بلاغ إدارة المهرجان بان ” إدارة المهرجان مصرة على متابعة تنظيمه والارتقاء به دون انقطاع، احتراما لجمهور المهرجان الذي يعتبر رأسماله الحقيقي والسند والمدعم الرئيسي باعتراف أبرز المسرحيين الذين شاركوا في مختلف الدورات، واستجابة لانتظارات المتتبعين والمهتمين بهذا الصنف المسرحي خاصة وان الدورة الافتراضية ستسمح لنا بالانفتاح على جمهور أوسع من مختلف بقاع العالم، وستزيد من إشعاع وترويج للمهرجان،

كما اعتبرت المشاركة النوعية لكل هؤلاء المسرحيين من مختلف البلدان في دورة افتراضية واستثنائية يعشيها العالم بفعل جائحة كوفيد19، يؤكد مرة أخرى بالدور الأسمى للمسرحي المبدع ووعيه في مواجهة المحن وتدبير الأزمات. من خلال المونودراما أو مسرح الممثل الواحد”