أخبار فنية

مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب ينطلق في الأول من سبتمبر

مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب ينطلق في الأول من سبتمبر

87 مشاهدة

مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب ينطلق في الأول من سبتمبر

المصدر: موقع الخشبة

 

تحت رعاية الشيخة "مي بن محمد آل خليفة" رئيس هيئة البحرين للثقافة والاثار، تنطلق في الفترة 1-10 سبتمبر 2018 على صالة البحرين الثقافية، فعاليات مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب في دورته 12، بشراكة استراتيجية مع «تمكين» وبرعاية بلاتينية من بنك البحرين الوطني، وبرعاية فضية من شركة بتلكو، بمشاركة 10 عروض مسرحية من مختلف أنحاء العالم.

وتتميز الدورة الثانية عشرة من مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب على أكثر من صعيد، إذ انتقل المهرجان هذا العام من الصعيد العربي إلى الصعيد العالمي في محاولة لفتح آفاق أوسع للتجارب المسرحية، تتلاقى فيها خبرات الشباب المسرحي البحريني بنظيرتها العربية والدولية بما يثري الحركة المسرحية، ويعود على المشاهدين بالتنوع والرقي. وقامت لجنة الاختيار والمكونة من الفنان حسن عبدالرحيم والفنان ابراهيم خلفان والفنان جمعان الرويعي باختيار عروض هذا العام، إذ شاهدت اللجنة حوالي 54 عرضًا من مختلف دول العالم التي تميزت بالجدية والتنوع الفني وجميعها كانت محل إشادة، إلا أنه بسبب جدول المهرجان الذي يحتم اختيار عشرة عروض فقط، اختيرت العروض الآتية: مسرحية «حضرة حرة – سوريا/ألمانيا»، «تاء ساكنة – مصر»، «صرخة ألم – الجزائر»،«طيران فوق المدينة – أرمينيا»، «وقت للتجوال – روسيا»، «أيام صفراء – جورجيا»، «المفتاح – البحرين»، «في الحلوة والمرة – البحرين»، «ليس بعد – تونس»، «سأموت في المنفى – العرض الشرفي للمهرجان من مسرح القضية الفلسطينية».

إلى ذلك، تقام ضمن مهر جان هذا العام الدورة الأولى لمؤتمر الصواري الدولي المسرحي للشباب وهو منصة دولية للمسرحيين تقام بالتزامن مع المهرجان وتجمع أصحاب التجارب المسرحية المتميزة محليًا وعربيًا ودوليًا، وتنطلق الدورة الأولى للمؤتمر تحت شعار (المسرح.. وما بعد الانسانية)، إذ يسلط المؤتمر الضوء على أهم المستجدات الفكرية والفنية في العالم بهدف رفد التجارب المسرحية بالتوجهات الفنية المعاصرة في الحركة المسرحية، وتبني مشروع مشترك في ختام المؤتمر يهدف إلى إثراء الحركة المسرحية.

وعلى جانب متصل، ينظم المهرجان ورشة تدريبية للمدربة الامريكية روبيرتا لوفيتو حول الشبكات المسرحية، وتأتي هذه الورشة بدعم من السفارة الامريكية في البحرين وتبحث أهمية تكوين الشبكات والعلاقات فيما بين المسرحيين من مختلف دول العالم، بما يعزز التبادل الثقافي فيما بينهم.

أما لجنة التحكيم لهذا العام، فقد وقع اختيار ادارة المهرجان على نخبة من أهم المسرحيين، إذ يرأس اللجنة الدكتور محمد الخزاعي من البحرين، والفنان ناصر عبدالمنعم من مصر، والفنانة جوهانا جريسير من فرنسا.

يُعد مسرح الصواري أول مهرجان مسرحي خليجي متخصص في العروض المسرحية للشباب، إذ أطلقه مسرح الصواري في البحرين العام 1993. ومنذ تأسيسه أستطاع المهرجان إثراء المسرح البحريني والعربي بما يربو إلى 100 عرض مسرحي، كما قدم العديد من الورش والندوات المسرحية المتخصصة. وابتداءً من الدورة الثانية عشرة، أسس مهرجان الصواري صندوق ابراهيم خلفان لدعم العروض المسرحية المحلية المتميزة، وهو مبادرة تهدف إلى تشجيع الكوادر الشابة البحرينية على إنتاج الاعمال المسرحية. يذكر أن العروض المشاركة تتنافس على عدد من الجوائز في مجالات التمثيل، السينوغرافيا، الموسيقى، الإخراج، أفضل عرض، جائزة إبراهيم بحر للنص المسرحي، جائزة عبدالله السعداوي (لجنة التحكيم الخاصة).

المصدر / الايام