أخبار أدبية

الدكتورة صبحة علقم‏ مع ‏جلال برجس‏

الدكتورة صبحة علقم‏ مع ‏جلال برجس‏

59 مشاهدة

‏الدكتورة صبحة علقم‏ مع ‏جلال برجس‏

دفاتر الوراق ل" جلال برجس "وسؤال التيه واستلاب الهوية في ظل مجتمع يسلبك حقك في التفكير لا التعبير فحسب ...

يفتح "إبراهيم الوراق "دفاتره فتفيض أوجاعه وهو ينبش واقعا مريرا...جعل بطنه ينتفخ وينتفخ...ولا أمل في ولادة في مجتمع متناقض يحاسب أفراده على جرائم لم يرتكبوها...هو "العفن إذن...صراخ الجدران...فاحموا البيوت لئلا تقع الكارثة..."هكذا يقرر الوراق ....الذي يعلن تعليق الجرس لأن العالم يسير نحو الهاوية....فالظلم والعفن يعشعشان في جدرانه...ولكن ثمة أمل يطل من بعيد يتعلق به" الوراق" يحاول الحب ليعيش في زمن كل مافيه يدعو للموت...لغةشعرية تضج بالحكايا والتراتيل والأهازيج دعمتها ثقافة " الوراق" التي اختزنها من مئات الكتب التي قرأها في كشك " عائلته" وأ زالته يد العفن دون رحمة...الوراق " المتعدد" روائي عرف كيف تكتب الرواية الخالدة...لذلك اعتقد أن " إبراهيم الوراق" صعب أن يغادر دفاترنا لأنه هاجمنا بطوفان من الأسئلة نحاول أن نجيب عليها مااستطعنا إلى ذلك سبيلا وإلا غرقنا في التيه! رواية دفاتر الوراق علامة فارقة في الرواية العربية الحديثة تستحق القراءة ….