أخبار الهيئة العربية للمسرح

الهيئة العربية للمسرح نظمت لصالح 22 متدربة ومتدربا من الصومال وجيبوتي

الهيئة العربية للمسرح نظمت لصالح 22 متدربة ومتدربا من الصومال وجيبوتي

209 مشاهدة

الهيئة العربية للمسرح نظمت لصالح 22 متدربة ومتدربا من الصومال وجيبوتي

ختام جماهيري لدورة التدريب المسرحي الأولى برعاية وزيرة الشباب والثقافة في جيبوتي.

 

برعاية وزيرة الشباب والثقافة في جمهورية جيبوتي دكتورة هبة مؤمن، وبحضور جماهيري غفير، شهد مسرح سالين في العاصمة جيبوتي، حفل ختام الدورة التدريبية لتأهيل فريقين مسرحيين من الصومال وجيبوتي، نظمتها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع الوكالة الوطنية للنهوض بالثقافة في جمهورية جيبوتي، والمسرح الوطني الصومالي بمقديشو، وامتدت الدورة من 1 إلى 14 أغسطس 2023 وكلفت الهيئة العربية للمسرح المؤطرين المغربيين الفنان أمين ناسور والسينوغرافي دكتور طارق الربح في مهمة تدريب 22 متدربا ومتدربة منهم عشرة من الصومال.

وجاء الختام الجماهيري في مسرح سالين باقتراح من معالي الوزيرة هبة مؤمن لإعطاء الحدث بعداً جماهيرياً، كان بمثابة إعلان عن نجاح أول دورة تدريب مسرحي تتم في جيبوتي، وتشكل شرارة انطلاق جديد للمسرح في كل من جيبوتي والصومال، حيث تعطلت مسيرة المسرح فيهما لأكثر من ثلاثين عاماً، لكن الإرادة الإيجابية في البلدين التقت مع نبل توجهات الهيئة العربية للمسرح، ليعمل الجميع يداً بيد من أجل النهوض ومن أجل أن يأخذ الشباب المسرحي من البلدين مكانه في المشهد المسرحي العربي.

وقد شهد الحفل عرضاً فنياً قدمه المتدربون، أظهروا فيه المهارات التي اكتسبوها في هذه الدورة، معتمدين على طاقات ومواهب صقلها المدربان، مستمدين من الموروث الشعبي للصومال وجيبوتي روح هذا العرض.

كما تم توزيع شهادات المشاركة التي منحتها الهيئة العربية للمسرح للمتدربين، وكذلك شهادات الشكر للمؤسستين الشريكتين والأشخاص الذين بذلوا كل الجهود النبيلة من أجل إنجاح الدورة ومنهم السيد محمد حسين دوعالة مدير الوكالة الوطنية والسيد إدريس طاهر حسين منسق عام الورشة، وكذلك السيد عثمان عبد الله غوري مدير المسرح الوطني الصومالي والسيد عبد الرحمن محمد محمود مدير العلاقات الدولية بالمسرح.

ولم تكن المعارف والمهارات المسرحية هي الناتج الوحيد لهذه الدورة، بل إن توجهات مهمة تبلورت معها ونتيجتها، فقد وجهت الوزيرة الجيبوتية للتعاون مع الهيئة في مقترحاتها لتطوير وتنمية المسرح المدرسي، وكذلك لتنمية المسرح في بيوت الشباب المنتشرة في كل أنحاء جيبوتي، والسير بهذه المقترحات لإنجاز مهرجان جيبوتي المسرحي، هذا المهرجان الذي سيشكل موعداً وطنياً للمسرح في جيبوتي، وموعداً إقليميا للدول الأفريقية ودول الجوار، وسيتم وضع هذه المقترحات موضع التنفيذ بتعاون وشراكة بين الوكالة الوطنية للنهوض بالثقافة والهيئة العربية للمسرح.

السيد دوعالة صرح في هذه المناسبة بقوله: تظهر هذه المبادرة التزام الهيئة العربية للمسرح العميق بالترويج والتطوير الثقافي والمسرحي، ويسعدنا ويشرفنا أن نتعاون مع هذه المؤسسة العريقة، وكما أود أن أعرب عن شكري للأمين العام السيد اسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة وفريقه على رؤيتهم الجريئة وتفانيهم في هذه القضية النبيلة.

الأمين العام للهيئة اسماعيل عبد الله أكد في هذه المناسبة بقوله: إن الهيئة التي هي بيت لكل المسرحيين العرب، تسعد بالتحاق المسرحيين من الصومال وجيبوتي إلى جانب اخوتهم المسرحيين العرب في هذا البيت، وإن الهيئة تضع نصب عينيها تطويراً حقيقياً وفاعلاً للمسرح في جيبوتي والصومال، وكل بقعة عربية، إنني أشيد بالاحتضان المميز الذي قدمته المكتبة الوطنية والأرشيف الوطني في جيبوتي لفعاليات هذه الدورة، وأحيي باسم الهيئة وزيرة الشباب والثقافة على هذه الروح العالية التي تمضي بالمسرح قدماً وتجعله ثقافة عامة في جيبوتي الني تملك إرادة واضحة للتنمية، وكما أحيي جهود المسرح الوطني الصومالي والذي تتفهم الهيئة مقدارها لذا حرصت على توفير كل السبل لحضور عشرة متدربين من مقديشو لهذه الدورة.