أخبار فنية

مسارح بغداد تضيء بثلاث عروض خلال فاعليات اليوم الأول من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

مسارح بغداد تضيء بثلاث عروض خلال فاعليات اليوم الأول من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

68 مشاهدة

مسارح بغداد تضيء بثلاث عروض خلال فاعليات اليوم الأول من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

مجلة الفنون المسرحية

محمد فرج _ الخليج نيوز

أضاءت مسارح بغداد أنوارها بثلاثة عروض مسرحية خلال فاعليات اليوم الأول من مهرجان بغداد الدولي للمسرح، العرض الأول على مسرح الرشيد بوسط العاصمة بغداد، بعنوان" خلاف" للمخرج العراقي مهند هادي.

يتناول العرض معناة المرأة العربية والعراقية على وجه الخصوص تلك المعناة والحسرة التي تعيشها كل أم عربية تفقد ابنها فهي تفقده حين يتأثر بالأفكار الغريبة والمتطرفة تارة وتفقده حين يدافع عن افكاره حد القتال، حين تكتشف ان ابنها قاتل وحين تعلم أن ابنها قُتل من أجل بضعة افكار، و ينشا الخلاف بينها وبين زوجها.. فهو خلاف دائم ومميت خلاف الاجيال، خلاف الافكار، خلاف العقيدة، وهو من تأليف وإخراج مهند هادي بطولة سهى سامى وهيثم عبد الرازق..

وعلى مسرح الرافدين أقيم عرض " بائع متجول " من المملكة الأردنية الهاشمية مأخوذ عن رواية موت بائع متجول للكاتب المسرحي ارثر ميلر ومن إخراج المعتمد المناصير.

يعرض حياة بائع متجول يعمل بجِد واجتهاد كي يأمن مسكن لعائلته. فيما يعاني أبنائه من البطالة، فتعيش الاسرة حياة فقيرة و مُعدمة تؤدي بهم إلى مشاكل أسرية و أفكار سوداوية ويتجه الأبناء للمخدرات وتنهار الأسرة و تضطرب علاقة الآب بالأبناء حتى يفكر الأب في الانتحار فيعيد كل شخص حسابته ليكتشف خطأه، وتستعيد العائلة علاقتهم ببعض بشكل قوي ومتفاهم، كما يعرض بشكل موازي حياة العم الذى هاجر البلاد وحقق الثراء ولكنه بقيا وحيدا، أنهى المخرج العرض بلوحة فنية تعرض حياة الأسرة الفقيرة المتماسكة والصامدة ضد الفقر، وحياة العم الثري الوحيد و ترك الاختيار للمتفرج أما نتماسك بالعائلة ونصمد ضد كل الظروف الاقتصادية أما ان نغترب من أجل حياة أفضل ولكنها وحيدة..

واختتم اليوم بالعرض الجزائري “ Gps “ على المسرح الوطني، ويتحدث العرض عن مشكلة كثرة الإنجاب وما تسببه للأسرة من مشاكل اقتصادية وتربوية وسهولة التخلي عن الأبناء، وأن الأبناء ينشئون فى بيئة مظلمة لا يرون المجتمع كما هو، و يعجزون عن اختيار طريقهم بأنفسهم بل مجبورين على العيش بطريقة محددة تشبه حياة العبيد، فيبحثون عن الخلاص دون جدوى لأنهم اعتادوا ان يكونوا مقادين وليسوا قادة.

العرض يعتمد على الحركة و الايماءات، لذلك جاء مفعم بالطاقة والحيوية وتناسق الملابس والألوان والعرض من تأليف وإخراج محمد شرشال.

ونالت العروض استحسان الجماهير وتفاعل معها بشكل كبير