أخبار فنية

مسرحية جي بي أس  تضيء مهرجان بغداد الدولي الثالث للمسرح

مسرحية جي بي أس تضيء مهرجان بغداد الدولي الثالث للمسرح

119 مشاهدة

مسرحية جي بي أس  تضيء مهرجان بغداد الدولي الثالث للمسرح

كتب: عبد العليم البناء

 

(جي بي أس) تحفة بصرية تضيء

مهرجان بغداد الدولي الثالث للمسرح

 

مع بدء العد التنازلي لانطلاق العرس المسرحي الكبير المتمثل بمهرجان بغداد الدولي الثالث للمسرح، الذي تقيمه دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة والسياحة والآثار تحت شعار(لأن المسرح يضيء الحياة) بين العشرين والثامن والعشرين من تشرين الأول أكتوبر 2022، سيكون الجمهور المسرحي العراقي على موعد مع العرض المسرحي الباذخ (جي بي أس - GPS) للمسرح الوطني في الجزائر، ومن تصميم وإخراج المبدع " محمد شرشال "، لتدخل مضمار المنافسة مع ثلاثة وعشرين عملاً مسرحياً عراقياً وعربياً وأجنبياً، لاقتناص جوائز المهرجان، الذي سيشهد برنامجه وفعالياته المصاحبة، تنظيم ندوة فكرية دولية بعنوان (إشكالية التمسرح وممكنات التلقي) تضم ثلاثة محاور: (مرجعيات التمسرح)، و(راهن التمسرح)، و(آفاق التمسرح)، بالإضافة إلى انعقاد الاجتماع الثاني لشبكة المهرجانات المسرحية العربية الذي يجيء استكمالاً للاجتماع الأول الذي انعقد على هامش الدورة التاسعة والعشرين من مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي في أيلول 2022، فضلاً عن تنظيم مسابقة في التأليف المسرحي موجهة للمؤلفين العراقيين، فضلاً عن ورش مسرحية متنوعة.

العرض المسرحي (جي بي أس) سبق له أن فاز بالنسخة التاسعة لجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لأفضل عمل مسرحي في مهرجان المسرح العربي بدورته الثانية عشرة التي انعقدت في العاصمة الأردنية عمان، وأقامته الهيئة العربية للمسرح عام 2019، وكان لي شرف حضور فعالياته مع نخبة من أبرز الفنانين والكتاب والنقاد المسرحيين العراقيين، وجاء هذا الفوز الحاسم بقرار من لجنة التحكيم التي رأسها د. خالد جلال من مصر وضمت في عضويتها: د. شذى سالم من العراق، ولينا خوري من لبنان، وعادل حربي من السودان، وإيهاب زاهدة من فلسطين، حيث يعد مهرجان المسرح العربي الذي تأسس بالإمارات في 2009 من قبل الهيئة العربية للمسرح أحد أهم مهرجانات الفن الرابع بالبلدان العربية، ودأبت الهيئة العربية للمسرح برئاسة عاشق وسلطان المسرح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، على إقامته دورياً في إحدى العواصم العربية مطلع كانون الثاني يناير من كل عام، وستقام الدورة الثالثة عشرة منه في العاشر من شهر كانون الثاني 2023 في مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية.

وبالتناغم مع آراء ورؤية وقراءة ثلة من فناني ونقاد المسرح المرموقين من العراقيين والعرب، فإن العرض المسرحي الجزائري (جي بي أس) بقيمه الجمالية، والفنية ،والإبداعية، نجد أنه قد "عالج ثيمة ضياع الإنسان المعاصر بين الأفكار والمبادئ وموقفه من الوقت وإدمانه الانتظار دون الوصول إلى أي هدف، بل ويقدم صورة للإنسان المسخ الذي يتحول ويفقد حتى حقيقته، سواء بفعل فاعل أم بإرادته، فالأبطال ينتظرون منذ مولدهم الخلاص دون جدوى، والقطار الذي هو رمز الخلاص يمر في كل مرة دون أن يستقله أحد، فبينما هم ينتظرون ينشغلون ببعضهم البعض، لا ينتبهون إلى الوقت ولا إلى عبور القطار حتى بلوغهم الشيخوخة..".

ينجح المخرج المبدع " محمد شرشال " في صياغة رؤيته ومعالجته عبر لوحات تكاد تكون منفصلة بطريقة تجعله أقرب إلى الفرجة والفكاهة، معتمداً على قدرات الممثلين في الحركة والتعامل بأجسادهم لا بأصواتهم، من خلال بعض الرقصات المنضبطة مع اكتفاء الممثلين، فقط، بالإيماءات والحركات، مع اعتماد ديكور متحرك في البداية، ثمّ منظر نهائي في محطة القطار، برمزية عالية وبكتابة إخراجية من نوع آخر، تؤدي الى إمكانية إسقاطها على أي إنسان في أي مكان على وجه البسيطة، بما تنطوي عليه من إرهاصات متباينة لكنها متفقة ومتسقة في أبعادها وأهدافها وتجلياتها هنا وهناك..

قد نجح الممثلون: محمد لحواس، وعديلة سوالم، وصبرينة بوقرعة، وسارة غربي، وعبدالنور يسعد، ومراد مجرام ،ومحمود بوحموم، وياسين براهمي، في تجسيد شخصيات العرض بشكل متقن ومدهش وفق أسلوب المسرح الصامت (البانتومايم)، بدلالاته وسيميائيته المكثّفة بالعلامات والأيقونات التي تحمل المتلقي على التفكر والتأمل، وصراع المبادئ والحريات والزمن والوقت والمكان، وسط تقنيات مزجت بين السينما والمسرح، وإيقاعات الموسيقى، مما أدى الى اتفاق شبه تام على قرار لجنة التحكيم بمنح رائعة (جي بي أس) باعتبارها " تحفة بصرية أخاذة الى أبعد الحدود "، جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، التي من ضمن مزاياها، إضافة الى قيمتها المادية المجزية، عرضها في افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية الثلاثين في التاسع والعشرين من شباط فبراير 2020، لتنال ذات الانبهار والإعجاب والدهشة الممتعة والفاعلة، التي قدم فيها مبدعها المسرحي الجزائري م" حمد شرشال " وفريقه الإبداعي المتناغم جرأة جمالية باذخة واختيارات إخراجية مثيرة للجدل، تواصلت بدءاً من عمان وصولاً الى الشارقة وقرطاج، لتحط الرحال على خشبة المسرح الوطني في النسخة الثالثة لمهرجان بغداد الدولي للمسرح..